تمثال من بلاد الرافدين يباع بـ 57 مليون دولار في نيويورك

تحفة فنية لنحات قبل 5000 عام

نيويورك - اعلنت دار المزادات العلنية سوثبيز في بيان ان تمثالا صغيرا من بلاد الرافدين يحمل اسم "لبوة غوينول" لا يتجاوز ارتفاعه ثمانية سنتيمترات بيع الاربعاء بسعر قياسي بلغ 57.2 مليون دولار.
وكان الخبيران المكلفان عملية البيع ريتشارد كيريسي وفلورنت هاينتز اكدا ان التمثال الذي يعود صنعه الى اكثر من خمسة آلاف عام، يعد "واحدا من اهم الاعمال في كل العصور".
وجرت عملية البيع في قاعة اكتظت بالحضور.
وقال احد الخبيرين "قبل البيع تماما قال لنا خبير انه يعتبر هذه القطعة واحدا من ادق اعمال النحت في التاريخ والسوق (الفن) ستدرك ذلك".
وتنافس خمسة مهتمين على الحصول على التمثال، ثلاثة منهم هاتفيا واثنان في القاعة.
واكدت دار بيع المزادات ان بريطانيا اشترى التمثال لكنه طلب عدم كشف هويته.
وحقق هذا التمثال رقما قياسيا جديدا لكن بفارق كبير عن السعر السابق الذي سجل ببيع تمثال "ارتيميس والايل" الذي يبلغ عمره الفي عام في حزيران/يونيو.
وكان الستير برادلي مارتن (اسمه غوينول في ويلز) هاوي جمع التحف اشترى في 1948 التمثال الذي نحت منذ حوالى خمسة آلاف عام في بلاد الرافدين. وحفظ التمثال منذ ذلك الحين في متحف في بروكلين.
وقال كيريسي ان التمثال يعد "واحدة من اندر القطع التي وصلتنا من الازمنة القديمة". ورأى ان "هذا المزج الاستثنائي بين شكل حيوان ووضعية انسان اثار خيال الباحثين والجمهور منذ ان اشترت اسرة مارتن التمثال".
وستخصص عائدات البيع لمنظمة خيرية اسستها عائلة مارتن.