سمعة روماريو على المحك بسبب المنشطات

روماريو لا يزال يلعب رغم تجاوزه سن الاربعين

ريو دي جانيرو (البرازيل) - يواجه المهاجم البرازيلي المخضرم روماريو بطل العالم مع منتخب بلاده عام 1994، عقوبة الايقاف بعدما جاءت نتيجة فحص للمنشطات خضع له ايجابية حيث تبين وجود مادة "فيناستيريد" في جسمه.
واعلن روماريو (41 عاما) وفاسكو دي غاما ان المادة المذكورة استعملها الاول لمنع تساقط الشعر.
ورغم ان "فيناستيريد" ليست مادة منشطة، بيد انها قد تحوي مادة لا تظهر في الفحوصات ولها تأثير المواد المنشطة الاخرى.
ويعود الفحص الذي خضع له روماريو الى 28 تشرين الاول/اكتوبر الماضي بعد مباراة فاسكو دي غاما وبالميراس، وهو سينتظر قرار المحكمة الرياضية العليا التي قد تصدر عقوبة تصل من 120 يوما الى سنة كاملة من الايقاف، وهذا ما لقيه لاعب انترناسيونال ماركاو في اب/اغسطس الماضي حيث اوقف لمدة 4 اشهر بسبب ظهور المادة عينها في فحوصاته، قبل ان تخفض العقوبة الى شهرين.