دعوة سعودية الى تجريم استخدام التقنية في بث 'الفكر الإرهابي'

ولي العهد السعودي يترأس المؤتمر

الرياض - دعا مؤتمر دولي حول "تقنية المعلومات والامن الوطني" نظمته الاستخبارات السعودية في الرياض الامم المتحدة الى تبني نصوص ملزمة لكل الدول، تعتبر استخدام تقنية الاتصال في بث الفكر الارهابي جريمة.
واوصى المجتمعون بان "تسن اللجان العاملة في رصد بث الفكر الارهابي عن طريق وسائل الاتصال التقنية وخاصة فريق الامم المتحدة لمراقبة الدعم التحليلي والعقوبات على القاعدة وطالبان، تشريعات تجرم استخدام تقنية الاتصال في بث الفكر الارهابي تلتزم به جميع الدول".
كما دعوا في ختام اعمال المؤتمر الذي استمر اربعة ايام الى "مراجعة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية الخاصة بتقنية المعلومات والاتصالات وتضمين صور الجريمة الالكترونية وعقوبتها في بنود الاتفاقيات والمعاهدات الدولية".
وشارك في المؤتمر الذي ترأسه ولي العهد السعودي وزير الدفاع الامير سلطان بن عبد العزيز، حوالي ثلاثة آلاف شخص معظمهم من المتخصصين في تقنية المعلومات.
وخلال المؤتمر، دعا اللواء الدكتور عبد العزيز بن ابراهيم العبيداء مدير المساحة العسكرية في وزارة الدفاع السعودية الى اطلاق قمر اصطناعي يساعد في مراقبة الارهاب وصد هجمات الارهابيين، مؤكدا فوائد مثل هذا القمر في حالتي السلم والحرب.
ودعا اللواء العبيداء الى اطلاق قمر اصطناعي خاص بالسعودية "للتصوير الجغرافي يهدف الى ايجاد خرائط رقمية تفصيلية للحدود الدولية الطولية بين المملكة والدول المجاورة".
كما اكد ضرورة "انشاء مركز وطني للمعلومات الفضائية الرقمية لصد الارهاب والمتسللين ومواجهة الكوارث الطبيعية".