على الهواء: شخصيات مهزومة تسعى لصعود طبقي فردي مستحيل

القاهرة ـ من رياض ابو عواد
الفيلم الثالث للمعي بعد نظرة عين وعلاقات خاصة

يقدم الفيلم المصري "على الهواء" تأليف واخراج ايهاب لمعي الذي يعرض في المسابقة الدولية للدورة 31 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي شخصيات مهزومة تسعى لصعود طبقي فردي مستحيل في ظل الاوضاع القائمة.
والفيلم هو الثالث لايهاب لمعي بعد "نظرة عين" و"علاقات خاصة" وهو ثاني الافلام المصرية التي عرضت ضمن المسابقة الدولية.
ويشارك "على الهواء" الى جانب افلام "الوان السما السبعة" لسعد هنداوي و"بنات البلد" لعمرو بيومي و"الغابة" لاحمد عاطف في مسابقة الافلام العربية التي يشارك فيها 13 فيلماً من خمس دول عربية هي مصر وسوريا والجزائر والمغرب ولبنان.
ويستلهم الفيلم من برامج تلفزيون الواقع اذ يصور مسابقة تشارك فيها اربع شخصيات يشترط عليهم الصمت على مدار شهر كامل يخضع منه اسبوعين للبث المباشر ويتم بث لقطات من حياتهم في الاسبوعين اللاحقين ليحصل الفائز في النهاية على مليون دولار.
ورأى الناقد اشرف بيومي ان الفيلم "ادان ضمن سياقه الدرامي هذه الشخصيات دون ان يدخل الى اعماقها نتيجة خضوعه للفكرة دون ايلاء التطور الدرامي حقه في التصاعد ضمن قماشة غنية كان يمكن لها ان تكون اعمق على صعيد الدراما وعلى صعيد الفكرة في وقت واحد".
فأحداث الفيلم تقوم على فكرة القمع واستخدام احلام الصعود الطبقي الفردي في التاكيد على هذا القمع من خلال اطار درامي استند على برامج تلفزيونية مثل "ستار اكاديمي" اللبناني.
وبين الشخصيات الاربع المشاركة زينب ابنة البواب التي تحب ابن احد سكان العمارة الاغنياء ويدفعها فشلها في هذه العلاقة بسبب تدخلات والدة الشاب للانحراف والانطلاق الى حياة الليل مع صديق طفولتها.
كما تصور الشخصيات الاخرى شاباً يعمل وحبيبته في مقهى رغم تخرجهما من الجامعة وعدم قدرتهما على الحصول على عمل يتناسب ومؤهلاتهما وشاباً ثانياً تعتقل والدته بتهمة الدعارة فيلغي وجودها من حياته واخيراً فتاة غنية فقدت والديها وعاشت وحيدة ولم تنجح في اي علاقة عاطفية.
واعتبرت الصحافية السورية ليلاس حتاحت ان الفيلم قام "بادانة جميع ابطاله دون ان يقدم اي صورة ايجابية عن اي منهم ودون ان تتطور اي شخصية وكانك تقف امام شخصيات باردة تتحرك بارادة المخرج فقط دون اي عمق درامي".
وتابعت "في نفس الوقت اظهر الفيلم درجة التحكم التي تقوم بها الشخصيات التي تعبر عن النظام-المدير الذي لا يظهر اطلاقاً طوال احداث الفيلم رغم سماعنا لصوته وهو يوجه المخرجة التي تقوم بدورها بالسيطرة على التفاصيل الخاصة بكل شخصية من الشخصيات".
ويتم ابتزاز نقاط الضعف في هذه الشخصيات لاجبارها على الخسارة.
فابنة البواب يكشف صديق طفولتها عن صور عارية لها ويتم ابتزازها في التنازل عن المبلغ الذي ربحته بعد فوزها في نهاية البرنامج مع اخضاعها للاستثمار من قبل المحطة ضمن خطتها المستقبلية وتهديدها باستخدام الصور ضدها في حالة قررت التمرد عليهم.
اما الشاب الاول فيتم دفعه للتنازل عن المشاركة بابتزازه بسبب زواجه العرفي من زميلته كما يتم اخراج المتسابق الثاني بابتزازه عبر استخدام تاريخ امه في السجن.
ويتم اخراج المتسابقة الرابعة بعد وقوعها في احب احد المصوريين العاملين في البرنامج ولكنها تكسب اول حب في حياتها.
وتشارك 55 دولة في فعاليات الدورة بـ151 فيلماً بينها 19 فيلماً في المسابقة الدولية و13 فيلما في مسابقة وزارة الثقافة المصرية للافلام العربية و12 فيلماً في مسابقة الافلام الرقمية.
وتعلن الجوائز في حفل اختتام المهرجان في السابع من كانون الاول/ديسمبر.