اسرائيل متوقفة عن هدم المباني في المستوطنات منذ عقد

..وما زال البناء في المستوطنات متواصلاً

القدس ـ افاد تقرير لحركة "السلام الآن" الاسرائيلية الثلاثاء ان اسرائيل لم تدمر خلال عشر سنوات الا 3% من المباني التي اعتبرتها السلطات الاسرائيلية "غير شرعية" في مستوطنات الضفة الغربية.
وبحسب التقرير فان الادارة العسكرية الاسرائيلية في الضفة الغربية اشارت الى 3449 من المباني غير الشرعية في هذه المستوطنات خلال عقد لكن تم تدمير 107 منها فقط اي 3% من اجمالي عددها فيما هناك 170 مبنى سيجرى تدميرها.
وقبل ايام على الاجتماع الدولي للسلام حول الشرق الاوسط الذي عقد في انابوليس في الولايات المتحدة، اعلن وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان بناء المساكن متواصل في المستوطنات القائمة.
واشار باراك ايضاً الى ان المستوطنات العشوائية في الضفة الغربية "سيتم اخلاؤها وانه لن يتم انشاء مستوطنات او اطلاق مشاريع كبرى" في الضفة الغربية بموجب التعهدات التي قطعتها اسرائيل للولايات المتحدة.
وفي تقرير نشر في الآونة الاخيرة، كشفت السلام الآن ان بناء المساكن متواصل في 88 من مستوطنات الضفة الغربية الـ121.
من جهة اخرى، اقام مستوطنون 105 مستوطنات "عشوائية" تعهدت اسرائيل امام واشنطن باخلائها منذ سنوات لكن بدون ان تنفذ ذلك.