آرت باريس أبوظبي يبيع أعمالا بستين مليون درهم

المعرض أكثر من مكان لبيع اللوحات

أبوظبي ـ صرّح القائمون على معرض آرت باريس – أبوظبي الذي نظمته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بالتعاون مع شركة التطوير والاستثمار السياحي ما بين السابع والعشرين والتاسع والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بأن المعرض شهد إقبالاً كبيراً على شراء واقتناء الأعمال الفنية من قبل متذوقي الفن المعاصر والمهتمين وعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة.
وقد بلغت قيمة مبيعاتها حوالي 60 مليون درهم إماراتي، فيما قصد المعرض أكثر من تسعة آلاف زائر من عشاق الفن التشكيلي وجامعي الأعمال الفنية، فيما يعتبر مؤشراً واضحاً على النجاح الكبير الذي حققه معرض آرت باريس – أبوظبي وبشكل فاق كل التوقعات سواء من حيث عدد الزوار أم من حيث قيمة المبيعات من الأعمال الفنية، مما يؤكد على المكانة الراقية المتزايدة التي بات الفن المعاصر يتبوأها في إطار الحركة الثقافية النشطة التي تشهدها العاصمة الإماراتية منذ ما يُقارب العامين.
وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، راعي الحدث، قد افتتح المعرض في قصر الإمارات بحضور الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث رئيس هيئة أبوظبي للسياحة وشركة التطوير والاستثمارالسياحي، وعدد من الشيوخ، وأعضاء السلك الدبلوماسي في دولــة الإمارات.
واستقبل المعرض في يوم الافتتاح أكثر من 3500 من الشخصيات البارزة في قصر الإمارات، كما قوبل بالترحيب والحماس من عشاق الفن على الصعيدين الإقليمي والدولي.
كما تواصل الفنانون المحليون مع أصحاب المعارض الفنية الدولية حين استضاف قصر الإمارات أكبر معرض فني يقام حتى الآن في الشرق الأوسط، حيث عرضت من الأعمال ما يربو قيمته على 400 مليون دولار جلبت من معارض فنية لحوالي 700 فنان في العالم من مختلف أطراف العالم.
وأعرب محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عن سعادته البالغة بما حققه معرض آرت باريس – أبوظبي من نجاح باهر ملأ مدينة أبوظبي حيوية ونشاطاً، وقدّم تجارب فنية عالمية وعربية متميزة تفاعل معها المشهد الثقافي المحلي على نحو يدعو للإعجاب والتقدير.
وقالت كارولين – لاكوست المديرة الفنية للمعرض "لقد سررنا بالعدد الكبير من الزوار الذين قدموا من الإمارات والشرق الأوسط والعالم، وتمنينا منذ البداية أن يكون المعرض أكثر من مجرد مكان لبيع اللوحات الثمينة، بل مكاناً لحوار عالمي بين مختلف البلاد والثقافات حول الفن، لقد تجاوز هذا المعرض كل توقعاتنا."
وهدف البرنامج الخاص الذي أقيم على هامش المعرض إلى دعم الموضوعات المتعلقة بالتذوق والإحساس بالفنون البصرية وضمّ عدداً من الفعاليات والأنشطة مثل البرامج التعليمية.
وفي هذا السياق قامت جامعة السوربون أبوظبي بالتعاون مع آرت باريس - أبوظبي بتنظيم محاضرة لـ سيرج لوموان رئيس متحف أورسيه في باريس حول تاريخ الفن الحديث والمعاصر.
وبعنوان "الرؤية المستقبلية لإمارة أبوظبي" وتحت رعاية شركة صروح العقارية كبرى شركات التطوير العقاري في أبوظبي الراعي الرسمي لمعرض آرت باريس - أبوظبي، نظمت ضمن فعاليات المعرض مسابقة فنية هامة في المجمع الثقافي، واستهدفت المسابقة جيل الشباب من الجنسين حيث شارك 40 فناناً وفنانة، وقدّمت شركة صروح 6 جوائز، ثلاثا للذكور وثلاثا للإناث.
ويذكر أن معرض آرت باريس – أبوظبي هو الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط إذ مثلت الأعمال الفنية المشاركة فيه 46 معرضاً، كما تمثلت منطقة الشرق الأوسط بمعارض من لبنان والبحرين وسوريا وعمان وإيران وتونس بالإضافة إلى مشاركة الأعمال الفنية المعاصرة والحديثة لعدد من المعارض من دولة الإمارات العربية المتحدة. كما عرض آرت باريس – أبوظبي مجموعة من الأعمال الفنية المتميزة لعدد من الفنانين الأوربيين المعروفين.