فاروق حسني يلتقي وزراء 80 دولة من أجل اليونسكو

القاهرة ـ من أيمن القاضي
معركة انتخابية

يتوجه وزير الثقافة الفنان فاروق حسنى إلى مدينة شرم الشيخ الثلاثاء، ليلتقي عددا كبيرا من وزراء خارجية الدول الأوروبية والأفريقية أعضاء المجلس التنفيذى بمنظمة اليونسكو والذين لدولهم حق التصويت خلال انتخابات عام 2009، بهدف التعريف بالملف المصري، ونيل دعم دولهم للمرشح المصري للفوز بمنصب مدير عام المنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو".
وتأتي هذه اللقاءات التي يقوم بها فاروق حسنى ضمن الجهود التي تقوم بها وزارتا الخارجية والثقافة لدعم المرشح المصري لنيل المنصب الدولي، كما تتم هذه اللقاءات على هامش المؤتمر الوزاري بشرم الشيخ الذي يلتقي فيه وزراء خارجية ثمانين دولة أفريقية وأوروبية للإعداد لقمة أفريقيا / أوروبا الثانية التي تعقد بلشبونة بالبرتغال يومي 8 و9 ديسمبر/كانون الأول الحالي.
يذكر أن العديد من دول العالم كانت قد أعلنت عن تأييدها للمرشح المصري لمنصب مدير عام اليونسكو، من بينها قطر والبحرين، وسلطنة عمان التي سحبت ترشيح ممثلها لصالح مصر، بالإضافة للتأييد الذي حظت به مصر من قبل فرنسا وأسبانيا وإيطاليا والمكسيك ومجموعة دول أوروبا الشرقية، وكذلك الصين التي أعلنت من خلال وزارة الخارجية تأييدها للمرشح المصري.
بالإضافة إلى حكومة باكستان التي وجهت لفاروق حسنى الدعوة لمنحه درجة الدكتوراه الفخرية من إحدى جامعاتها وإعلان تأييدها لترشيحه لمنصب مدير عام اليونسكو، وهو بمثابة شهادة من العالم على حجم وأهمية مصر كدولة صاحبة حضارة عريقة لها ثقافة قادرة على استيعاب ثقافات وحضارات الأمم الأخرى.
وقد جرى العرف داخل منظمة الأمم المتحدة بأن يتم توزيع مناصب مدير عام اليونسكو جغرافيا، حيث أن الدور حاليا على المجموعة العربية، وعلى ذلك شكلت مصر لجنة من كبار المفكرين والمثقفين والمتخصصين من رجال السياسة والأعمال، لإدارة المعركة الانتخابية من أجل الفوز بمنصب مدير عام اليونسكو، إضافة إلى المقابلات الصحفية في الصحف والمجلات العالمية ومعارض الدعاية التي ستقام من أجل مصر إدراكا لحجم وتأثير الرأي العام العالمي في مثل هذه الأمور.