النمو في سوريا بحاجة لاستثمارات بقيمة 35 مليار دولار

توقعات بنمو الاقتصاد السوري بنسبة 6%

دمشق - قال نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية عبد الله الدردري ان سوريا في حاجة الى استثمارات بقيمة 35 مليار دولار خلال السنوات القادمة لتحقيق معدلات النمو المرغوبة.
وتوقع الدردري امام المؤتمر الثالث للاستثمار واسواق المال الذي تختتم فعالياته الاثنين في دمشق، ان يبلغ النمو الاقتصادي في سوريا 6 بالمئة في العام 2007 مقابل 5.2 بالمئة في 2006 بالتوازي مع "تراجع التضخم" الذي يقدره خبراء حاليا باكثر من 10 بالمئة.
وكانت التوقعات السورية تشير الى نسبة نمو اقتصادي في حدود 7 بالمئة في 2007.
وقال الدردري "تمثل المرحلة الانتقالية التي يمر بها الاقتصاد السوري حاليا من اقتصاد قائم على التخطيط والحماية الى اقتصاد السوق الاجتماعي تحديا لكل من صانعي القرار وقطاع الاعمال كونها تطرح نوعا جديدا من القضايا والتحديات التي يجب ان ننتبه لها وادارة الانتقال ليست بالمهمة السهلة".
واكد "حاجة سوريا لاستثمارات تقارب 35 مليار دولار خلال السنوات القادمة لتحقيق معدلات النمو المرغوبة"، مؤكدا عمل الحكومة على "تعزيز بيئة الاستثمار" من خلال اصدار التشريعات الملائمة.
وتوجد حاليا في سوريا اكثر من 250 شركة مساهمة مقابل مئة في 2004، بحسب المصدر ذاته.
وشهدت الصادرات السورية نموا "بشكل كبير" لتتجاوز 12 مليار دولار في 2007 مقابل 10.7 مليارات دولار في 2006، بحسب الدردري.
وتعيش سوريا منذ عدة اشهر تحت ضغط دولي مرتبط بسياستها الاقليمية وفي ايار/مايو 2004 فرضت الولايات المتحدة عليها عقوبات اقتصادية.