افتتاح مهرجان قرطاج المسرحي بـ 'شوكولا' السورية

غياب واضح لنجوم المسرح العربي

تونس - افتتح الجمعة مهرجان قرطاج المسرحي الذي يقام هذا العام تحت شعار "ارداة الحياة" بعرض مسرحية شوكولا من سوريا وسط حضور جماهيري غفير وفي غياب نجوم المسرح العربي.

وعلى غير العادة لم يسبق العرض الاول حفل افتتاح ضخم حيث كان الافتتاح باهتا واكتفى محمد ادريس مدير الدورة الثالثة عشر للمهرجان باعطاء اشارة الانطلاق والترحيب بضيوف المهرجان.

وامام المسرح البلدي بالعاصمة حيث اقيم عرض الافتتاح قدم استعراض موسيقي ورياضي لفت انظار المارة بشارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة قبل أن يبدأ عرض مسرحية "شوكولا" الحائزة على جائزة افضل عرض بمهرجان القاهرة للمسرح التجريبي.

وحضر الافتتاح محمد العزيز بن عاشور وزير الثقافة التونسي بينما غاب عنه محمود درويش الذي يكرمه المهرجان.

ويعرض خلال الدورة الحالية التي تستمر حتى الثامن من ديسمبر/كانون الاول 63 عملا مسرحيا من 16 بلدا ويحتفي المهرجان "بمسرح الكفاح" من العراق وفلسطين ولبنان وسوريا.

وتشارك في المهرجان تونس وسوريا ومصر والعراق ولبنان والاردن والجزائر والمغرب والاراضي الفلسطينية وليبيا والسنغال وايطاليا والكونجو وفرنسا والبرتغال وبلجيكا.

وحظي عرض شوكولا الذي استغرق 65 دقيقة باعجاب الحاضرين.

شوكولا عرض مسرحي من انتاج فرقة المسرح القومي السورية من اخراج رغدة الشعراني ويقوم ببطولته شادي مقرشي ووليد عبود وموران ابو شاهين وجابر جوخدار وعلاء الزغبي.

وتدور احداث مسرحية "شوكولا" في ليلة الاحتفال برأس السنة حيث يجتمع ستة شبان اصدقاء منذ الطفولة في قاعة عرض ازياء يبدأ العرض داخلها وهي في الواقع عرض للشخصيات.

وتبدأ كل شخصية بالبوح عن مشاكل صغيرة في حياتها قد تضحك المشاهدين لكن مضمونها خطير حيث تعبر في الحقيقة عن مشاكل كل الشبان من حلم بالحب والعمل والحرية.

واستعانت مخرجة المسرحية بعدة انماط موسيقية من الموسيقى الكلاسيكية لموتسارت وموسيقى الجاز لبث روح الامل في الشخصيات كلما اصابها اليأس والاحباط.

ومن بين الاعمال التي يتوقع ان تلفت الانتباه في الدورة الحالية للمهرجان "حظر تجوال" و"حلم في بغداد" من العراق و"النشيد" من لبنان و"كلام سري" من مصر و"توقف" من ليبيا و"لغة الامهات" من الجزائر وخمسون" من تونس.