حبة فياغرا لكل مقترع في انتخابات تايلاند

معركة انتخابية بأسلحة 'قوية'!

بانكوك - صرح مسؤول تايلاندي الجمعة ان مرشحين في اول انتخابات تشريعية تجرى في تايلاند منذ انقلاب العام الماضي يحاولون شراء اصوات الرجال في الاقتراع لقاء اقراص فياغرا.
ويتوجه التايلانديون في 23 كانون الاول/ديسمبر الى صناديق الاقتراع في انتخابات يفترض ان تعيد الديموقراطية الى هذا البلد بعد حكم عسكري دام 15 شهرا.
وقال سكان في براثومثاني بضاحية بانكوك الشمالية ان بعض المرشحين يوزعون مجانا دواء الفياغرا المخصص لمعالجة العجز الجنسي لدى الرجال، مقابل وعود بالتصويت لهم.
وقال مسؤول في الادارة المحلية سايان نوبكام ان "قرويين قالوا ان مرشحين اعطوا كلا منهم حبة او حبتين من الفياغرا".
واضاف ان هؤلاء "يأتون الى مكتبي بعد ذلك ليطلبوا مزيدا من هذه الحبوب او بعض البن مقابل اعطاء اصواتهم لشقيقي المرشح" في الاقتراع.
وشراء الاصوات شائع في تايلاند منذ فترة طويلة وتم تعزيز القوانين لمكافحته مؤخرا.
ويتعرض اي مرشح يحاول شراء ولاء ناخبين للسجن حتى عشر سنوات بينما يمكن ان يحكم على اي شخص يضبط وهو يتسلم اموالا بالسجن حتى خمس سنوات.
وقال المحقق في اللجنة الانتخابية شارونغويت فوما انه لم يتلق اي شكوى رسمية بشأن الفياغرا، موضحا انه امر غير اعتيادي".
واوضح ان المرشحين يلجأون عادة الى توزيع اموال على الناخبين من اجل ان ينضموا الى حزب سياسي او يصوتوا لمرشح معين في الانتخابات.