إسلاميو الاردن يقرون عمليا بهزيمتهم في الانتخابات النيابية

أكبر أحزاب المعارضة في الاردن يخفق في تمثيل نفسه في البرلمان

عمان - قرر مجلس شورى جماعة الاخوان المسلمين في الاردن حل نفسه بعد نحو عشرة ايام من انتخابات نيابية لم يحقق فيها مرشحو الحركة الاسلامية ما كانوا يصبون اليه من نتائج.
وقال جميل ابو بكر الناطق الاعلامي باسم الجماعة الجمعة ان "مجلس شورى جماعة الاخوان اتخذ قرارا امس (الخميس) بحل نفسه بحيث تجري انتخابات داخلية قريبا لانتخاب اعضاء المجلس الجديد في مدة اقصاها ستة اشهر".
واوضح ابو بكر ان "مجلس الشورى هو صاحب القرار في القضايا المفصلية وهو الذي اتخذ قرارا بالمشاركة في الانتخابات النيابية. وبعد الانتخابات وما حدث من تزوير غير متوقع فاق كل التصورات شعر المجلس ان قراره بالمشاركة كان غير صائبا".
واضاف ان "المجلس اعتبر انه يتحمل المسؤولية عن النتائج لذلك اتخذ قرارا بحل نفسه".
واكد ابو بكر ان "المكتب التنفيذي للجماعة سيبقى قائما وسيسير اعمال الجماعة في حين يتم التحضير لاجراء انتخابات داخلية في فترة لا تتجاوز ستة اشهر".
ويضم مجلس الشورى في جماعة الاخوان المسلمين 51 عضوا بينهم خمسة مراقبين.
وفاز مرشحون مستقلون موالون للحكومة بغالبية مقاعد مجلس النواب الاردني الجديد في انتخابات نيابية جرت في 20 تشرين ثاني/نوفمبر بينما اخفق الاسلاميون في تحقيق النتائج التي كانوا يصبون اليها وحصلوا على ستة مقاعد فقط من مجموع مقاعد البرلمان الـ110 على الرغم من مشاركتهم بـ22 مرشحا.
وكان الاسلاميون يشغلون 17 مقعدا في مجلس النواب المنحل.
وطالب حزب جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسية للاخوان المسلمين واكبر احزاب المعارضة في الاردن، بالغاء نتائج الانتخابات النيابية في بعض مناطق المملكة بسبب "التزوير الذي جرى فيها".