مواجهة ميلان ويوفنتوس الأبرز في بطولة ايطاليا

مواجهة كلاسيكية

نيقوسيا ـ ستكون مباراة يوفنتوس الثاني مع مضيفه ميلان في واجهة المرحلة الرابعة عشرة التي تشهد مباراة قمة ثانية بين انتر ميلان حامل اللقب والمتصدر ومضيفه فيورنتينا الرابع، فيما يلعب روما الثالث مع اودينيزي الخامس.
وترتدي مباراة يوفنتوس وميلان اهمية كبرى بغض النظر عن ترتيب الفريقين، لان تاريخهما المحلي والاوروبي يجعل هذا اللقاء من المواجهات "الكلاسيكية" في القارة العجوز.
وستكون هذه المواجهة الاولى على الصعيد الرسمي بين الفريقين منذ موسم 2005-2006، اذ نزل يوفنتوس عقب هذا الموسم الى الدرجة الثانية بسبب فضيحة التلاعب بالنتائج التي طالت ميلان ايضا وعوقب بحسم 8 نقاط من رصيده للموسم التالي.
اما المواجهة الاخيرة غير الرسمية بين الطرفين فكانت في 17 اب/اغسطس الماضي على كأس لويجي بيرلوسكوني، والد صاحب ميلان رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلوسكوني، وكان الفوز من نصيب بطل اوروبا بنتيجة 2-صفر.
ويقدم يوفنتوس منذ عودته الى دوري الاضواء اداء مميزا وهو على بعد 3 نقاط فقط من الصدارة، بفضل تألق نجومه القدماء الفرنسي دافيد تريزيغيه، متصدر ترتيب الهدافين (11 هدفا)، والتشيكي بافل ندفيد وماورو كامورانيزي والقائد اليساندرو دل بييرو الذي سجل في المرحلة السابقة وبعد دقائق معدودة على دخوله الملعب هدفين في مرمى باليرمو (5-صفر)، في مباراة تسببت نتيجتها بتخلي الاخير عن خدمات مدربه ستيفانو كولانتوونو واللجوء الى مدربه السابق فرانشيسكو غيدولين للمرة الثالثة.
اما ميلان الذي يحتل المركز التاسع محليا بعد سلسلة من النتائج المخيبة، فسيعول على نجمه البرازيلي كاكا واندريا بيرلو الذي يقدم اداء مميزا تجلى الاربعاء بتسجيله هدف التقدم في مرمى بنفيكا البرتغالي (1-1)، ما سمح لفريقه بالتأهل الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا.
كما تبرز مشاركة البرازيلي رونالدو للمباراة الثانية هذا الموسم بعد ان شارك اساسيا في المرحلة السابقة امام كالياري (1-2)، وكان من المتوقع ان يشارك امام بنفيكا ايضا في اول لقاء له مع ميلان في المسابقة الاوروبية، الا ان المدرب كارلو انشيلوتي ابقاه على مقاعد الاحتياط.
ويأمل ميلان ان يحقق فوزه الاول على ملعبه "سان سيرو" هذا الموسم، اذ تعادل على ارضه في 4 مباريات وخسر اثنتين، وهو لم يجد طريقه الى الشباك خلال هذه المباريات الست، الا في 3 مناسبات.
وفي مباراة القمة الثانية، يأمل انتر ميلان الذي تأهل ايضا الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا بعد فوزه على فنربغشه التركي (3-صفر)، ان يواصل مضيفه فيورنتينا "غفوته" كما حصل في المرحلتين الاخيرتين عندما سقط على ارضه امام اودينيزي 1-2 ثم تعادل مع مضيفه ريجينا صفر-صفر، لكي يحافظ على صدارته في مباراة يغيب عنها السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والارجنتينيان والتر صامويل ونيكولا بورديسو للايقاف.
كما يستمر غياب البرازيلي ادريانو عن انتر ميلان لتواجده حاليا في بلاده حيث يخضع لمعسكر تدريبي يأمل من خلاله استعادة لياقته البدنية بشكل كامل، في حين ان بعض التقارير تحدثت عن ان مهاجم بارما السابق يحاول التخلص من الوزن الزائد ومن ادمانه على الكحول.
وتبرز في هذه المرحلة مباراة دربي جزيرة صقلية بين باليرمو ومضيفه كاتانيا التي منع خلالها حضور جمهور الاول تجنبا لاي مشكلة تعيد الى الذاكرة احداث الموسم الماضي.
وكان اخر لقاء بين الطرفين بمثابة الكارثة على الكرة الايطالية اذ شهدت المباراة احداث شغب تسببت بمقتل احد رجال الشرطة في 2 شباط/فبراير الماضي.
وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت سمبدوريا مع ريجينا، والاحد اتالانتا مع نابولي، وكالياري مع ليفورنو، وبارما مع امبولي، وسيينا مع لاتسيو، وتورينو مع جنوى.