بطولة انكلترا: ارسنال المتصدر يحل ضيفا على استون فيلا

فابريغاس يغيب عن المباراة بسبب اصابة تعرض لها ضد اشبيلية

نيقوسيا - يخوض ارسنال المتصدر السبت اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على استون فيلا على ملعب "فيلا بارك" في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
ويسعى ارسنال الى مواصلة عروضه الجيدة وتحقيق فوزه الثالث عشر ليحافظ على صدارة الترتيب التي انفرد بها في المرحلة السابقة بعد فوزه على ضيفه ويغان 2-صفر، وخسارة شريكه السابق مانشستر يونايتد حامل اللقب امام مضيفه بولتون صفر-1.
ولم يتحضر ارسنال جيدا لمواجهة استون فيلا الذي صعد الى المركز السادس بفارق الاهداف عن ليفربول الخامس بعدما سحق مضيفه بلاكبيرن 4-صفر الاربعاء في مباراة مؤجلة، اذ ان فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر مني بأول هزيمة له هذا الموسم في جميع المسابقات بخسارته امام مضيفه اشبيلية الاسباني 1-3 في الجولة الخامسة قبل الاخيرة للدور الاول من مسابقة دوري ابطال اوروبا، الا انه شارك بتشكيلة غاب عنها العديد من النجوم بعدما ضمن الفريق اللندني تأهله الى الدوري الثاني في الجولة السابقة.
ويأمل فينغر ان يستمر فريقه بعروضه المميزة رغم لائحة الغيابات الطويلة والتي تضم الفرنسي ماتيو فلاميني والبيلاروسي الكسندر هليب والهولندي روبن فان بيرسي الذي سيتواجد على مقاعد الاحتياط بعد فترة غياب طويلة، فيما سيعود الى الفريق البرازيلي جيلبرتو سيلفا بعد ان غاب عن المرحلة السابقة بسبب ارهاق المشاركة مع منتخب بلاده في تصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010.
كما قد يفتقد ارسنال جهود نجم وسطه الاسباني فرانسيسك فابريغاس الذي سجل 11 هدفا هذا الموسم، بسبب اصابة تعرض لها خلال المباراة مع اشبيلية.
وبدوره يسعى مانشستر يونايتد للعودة بسرعة الى سكة الانتصارات عندما يستقبل الاثنين على ملعبه "اولدترافورد" فولهام الثاني عشر، وهو سيعول مجددا على نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي اراحه المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون في المرحلة السابقة امام بولتون، فكان الثمن ان مني فريق "الشياطين الحمر" بهزيمته الثانية لهذا الموسم بعدما فشل الفرنسي لويس ساها والارجنتيني كارلوس تيفيز في سد فراغ غياب رونالدو وواين روني المصاب.
وتحضر مانشستر يونايتد جيدا لمباراة الاثنين، اذ حجز الثلاثاء الماضي مكانه في الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا بفوزه على سبورتينغ لشبونة 2-1، وسجل الهدفين تيفيز ورونالدو.
وسيكون مانشستر سيتي وتشلسي الذي لم يخسر الا مباراة واحدة منذ ان تولى افرام غرانت الاشراف عليه، متربصين لاي خطأ من ارسنال ومانشستر يونايتد لتضييق الخناق عليهما، اذ يحتل الاول المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن الصدارة، فيما يحتل الثاني المركز الرابع بفارق 5 نقاط ومن خلفهما ليفربول صاحب 27 نقطة.
وسيحل مانشستر سيتي ضيفا على ويغان في اول مباراة للاخير بقيادة مدربه الجديد ستيف بروس الذي سيخلف كريس هاتشينغز، بعدما استقال من تدريب برمنغهام الذي استعان بدوره بخدمات مدرب اسكتلندا اليكس ماكليش.
اما تشلسي الذي يمر بفترة تألق مميزة تجسدت بتأهله الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا بعد فوزه على مضيفه رونزبرغ النروجي برباعية نظيفة، فيستقبل وست هام العاشر.
وسيفتقد تشلسي الذي لم يخسر في اخر 13 مباراة في جميع المسابقات، جهود حارس مرماه التشيكي بيتر تشيك والفرنسي فلوران مالودا للاصابة والغاني ميكايل ايسيان للايقاف بعد طرده في المرحلة السابقة التي غاب عنها الهداف العاجي ديدييه دروغبا للارهاق، الا انه سيعود الى التشكيلة امام وست هام، وهو كان سجل الهدفين الاولين لفريقه في لقاء امس الاول الاربعاء الذي شكل الخسارة الاولى لروزنبرغ على ارضه امام الفرق الانكليزية.
وستكون الاسابيع المقبلة صعبة كثيرا على تشلسي اذ سيفتقد جهود دروغبا وايسيان والعاجي الاخر سالومون كالو والنيجيري جون اوبي ميكيل لمشاركتهم مع منتخبات بلادهم في نهائيات كأس امم افريقيا غانا 2008.
اما بالنسبة لليفربول الذي انعش اماله في التأهل الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا بعدما سحق بورتو البرتغالي 4-1، فهو يستقبل الاحد بولتون، وهو يأمل ان لا يتمكن الاخير من تحقيق مفاجأة ثانية على حسابه بعد فوزه على مانشستر يونايتد في المرحلة السابقة.
وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت بلاكبيرن مع نيوكاسل، وبورتسموث مع ايفرتون، وريدينغ مع ميدلزبره، وسندرلاند مع دربي كاونتي، على ان يلتقي الاحد توتنهام مع برمنغهام.