إشادة أميركية بـ'سخاء' سوريا حيال اللاجئين العراقيين

أميركا تقر بـ'حمل ثقيل' ملقى على سوريا

واشنطن - شكرت الولايات المتحدة الخميس سوريا على تعاونها في ملف اللاجئين العراقيين مشيرة الى "سخاء" هذا البلد الذي لجأ اليه حوالي 1.5 مليون عراقي هربا من العنف في بلادهم.
وقال المنسق الخاص للاجئين العراقيين جيمس فولاي خلال مؤتمر صحافي ان "الولايات المتحدة متأثرة بقرار الحكومة السورية (...) منح تأشيرات دخول لموظفين في وزارة الامن الداخلي".
واضاف "نأمل ان يبقى القرار ساريا لاجل طويل".
واستأنفت سوريا الشهر الماضي منح تأشيرات دخول لموظفين اميركيين في مجال الهجرة يرغبون في مقابلة اللاجئين العراقيين الذين يودون طلب اللجوء الى الولايات المتحدة.
وجاء هذا القرار الذي انهى ستة اشهر من العرقلة بعد زيارة قام بها الى دمشق جيمس فولاي الذي كلفته وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس في ايلول/سبتمبر تسريع استقبال لاجئين عراقيين في الولايات المتحدة.
واشاد فولاي بـ"سخاء سوريا" واقر بـ"الحمل الثقيل" الذي يمثله اللاجئون العراقيون على سوريا. وقد التقى نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.