بوتفليقة: لا علاقة لنا بتصريحات وزير المجاهدين عن ساركوزي

عباس أثار توترا في العلاقات بين بلاده وفرنسا

الجزائر – اكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الخميس ان السياسة الخارجية لبلاده هي من اختصاص الرئيس ومن يفوضهم بمن فيهم وزير الخارجية وذلك في تعليق على ما اثارته تصريحات وزير جزائري بشأن اصول الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليهودية.
وكانت فرنسا وجهت "طلب توضيحات" اثر تصريحات وزير المجاهدين الجزائري محمد شريف عباس اشار فيها الى الاصول اليهودية لساركوزي ودعم مزعوم من قبل "اللوبي اليهودي" له في فرنسا.
ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن بوتفليقة قوله "دستوريا السياسة الخارجية هي من اختصاص رئيس الجمهورية او من يفوضهم وضمنهم بالخصوص وزير الخارجية".
واضاف "انها (السياسة الخارجية) تدار مباشرة من قبل الرئيس او اجهزته المختصة المفوضة للغرض. وباستثناء المواقف التي تعبر عنها هذه السلطات فان اي تصريح (..) لا يلزم الا اصحابه او من ينشره".
وتابع "من جهة اخرى انه ليس من تقاليدنا وليس واردا انطلاقا من واجب التحفظ الواجب على كل مسؤول في الدولة، ابداء احكام تقييمية على رجال دولة اجانب او ان نتدخل في السياسات الداخلية للدول الاخرى خصوصا عندما يتعلق الامر بدولة صديقة نقيم معها علاقات متعددة للتعاون تقوم على الثقة وتبادل المنافع".