عباس يصل تونس قادما من واشنطن

عباس يريد حشد دعم عربي لاتفاق السلام

تونس - قال مصدر في السفارة الفلسطينية ان الرئيس محمود عباس يزور الخميس العاصمة تونس في زيارة لم يعلن عنها قادما من واشنطن حيث اتفق مع ايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي على البدء فورا في محادثات من أجل التوصل قبل نهاية عام 2008 الى معاهدة سلام تؤدي الى انشاء دولة فلسطينية.

وينتظر ان يلتقي عباس مع الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ليطلعه على فحوى ما جرى خلال مؤتمر أنابوليس بالولايات المتحدة.

وكان الرئيس التونسي دعا الاربعاء الى تفعيل الية السلام التي أطلقت في أنابوليس.
وقال بن علي الأربعاء في رسالة وجهها إلى المجموعة الدولية بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الخميس "إن تونس تغتنم هذه المناسبة لتهيب بالمجموعة الدولية وخاصة الاطراف الفاعلة واللجنة الرباعية ان تواصل جهودها لإنجاح عملية السلام وفق القرارات الأممية والمرجعيات العربية والدولية ذات الصلة بما يمكن من تحقيق سلام عادل وشامل ودائم لفائدة كافة شعوب المنطقة".

ويقول محللون ان عباس يسعى لحشد دعم عربي لاتفاقه مع اولمرت على بدء المفاوضات والتي تواجه بتشكك كبير داخل الاراضي الفلسطينية.

وأضاف المصدر ان عباس سيشارك الخميس في تظاهرة شعبية تضامنية مع الشعب الفلسطيني ينظمها حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم في تونس بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.