'حديقة الوهم' أنطولوجيا ألمانية لشعراء عرب وألمان

كتب ـ المحرر الثقافي
إننا لا نفارق الصدى

أصدرت دار نشر "اديتسيون أورينت" في برلين بألمانيا أنطولوجيا "صالون الشعر الألماني - العربي" تحت عنوان "حديقة الوهم". وتضم مختارات شعرية بالألمانية والعربية لكل من شعراء اللغة الألمانية: أولريكه دريزنَر، وأفيلين شلاغ، وريتشارد داف.
أما شعراء اللغة العربية الذين ضمتهم تلك الأنطولوجيا فهم: فـؤاد آل عـوّاد، وهو الذي أعد الانطولوجيا باللغتين العربية والألمانية، ونوري الجراح من سوريا، وسعدية مفرح من الكويت، وجمانة حداد من لبنان، وبروين حبيب من البحرين.
وتضم الأنطولوجيا لمحات من قصائد الشعراء وكتابات حولهم تشكل منعطفا نقديا جديدا في إيصال الصوت الشعري العربي إلى الغرب.
العنوان مأخوذ من مقطع لقصيدة وردت على الغلاف الأخير للأنطولوجيا يقول: حديقة الوهم حصيرة وجوه تلاشت
والمائدة عند كوخ الساهرين
في غابة الرحيل على هضاب الفلاسفة
كم بنينا من السنديان أسوارا حولنا في حديقة الوهم
كم عدنا إلى النوم دون رؤوسنا، وتذكرنا إننا لا نفارق الصدى
الأساطير كالأشجار تهرم ونهرم نحن معها
في حديقة الوهم.