اعتقال صحافي تونسي معارض رفض طلبا للتحقق من هويته

اتهام بوخذير بـ'هضم جانب موظف عمومي'

تونس - قال مصدر قضائي الاربعاء ان السلطات التونسية اعتقلت الصحافي التونسي المعارض سليم بوخذير الاثنين واودعته السجن في صفاقس (300 كلم جنوب العاصمة التونسية) على اثر رفضه الامتثال للتحقق من بطاقة هويته.
ومثل بوخذير الثلاثاء امام محكمة الناحية بساقية الزيت (على بعد 230 كيلومترا جنوب العاصمة) التي وجهت اليه تهم "هضم جانب موظف عمومي في حالة مباشرته لوظيفته" و"الاعتداء على الاخلاق الحميدة" و"عدم الاستظهار ببطاقة التعريف الوطنية".
وقال عبد الوهاب ماطر محامي المتهم "ان بوخذير تم ايقافه في ساعة مبكرة من يوم 26 تشرين الثاني/نوفمبر اثناء تنقله الى تونس على متن سيارة اجرة".
واوضحت مصادر قضائية "ان بوخذير على عكس بقية الركاب رفض الخضوع لاجراء روتيني للتثبث من الهوية واعتدى بالفاظ سوقية" بحق عنصري امن.
وارجأ القاضي في ساقية الزيت النظر في القضية الى الرابع من كانون الاول/ديسمبر المقبل.
وكان بوخذير اعلن في مطلع الشهر الحالي اضرابا عن الطعام دام اسبوعين احتجاجا على عدم حصوله على جواز سفر منذ اربعة اعوام.
ونفت السلطات المعنية في وقت سابق ان تكون تسلمت طلبا في هذا الشان.
وبوخذير (39 عاما) مراسل حاليا لصحيفة القدس العربي ولموقع قناة "ام بي سي" الناطقة باللغة العربية.