القذافي يدعو الى حظر الاسلحة الرشاشة

القذافي: افريقيا في حاجة الى حكومة واحدة قوية

طرابلس - دعا الزعيم الليبي معمر القذافي الذي تخلى عن اسلحة الدمار الشامل في عام 2003 لكنه دافع مؤخرا عن استخدام الدول الضعيفة للالغام الارضية الى حظر استخدام الرشاشات.
وجه القذافي هذا النداء في بيان على موقعه على الانترنت قائلا ان الرشاشات تسببت في وفيات اكثر من بعض الاسلحة الاكبر حجما.
وقال "ادعو الى تحريم سلاح تقليدي يمكن استخدامه في الدفاع وفي الهجوم على حد سواء. وهو السلاح الرشاش".
وأضاف "ورغم أن الرشاشة سلاح صغير مقارنة بالمدفع والصاروخ لتقليدي الا أنها أشد خطورة منها على البشر بالذات. وأن استعماله ضد البشر مباشرة.. يعد من الافراط في القتل.. والقتل الجماعي".
ووقعت ليبيا في عام 1997 اتفاقية لحظر استخدام الالغام المضادة للافراد لكن القذافي قال في الشهر الماضي انه ينبغي السماح للدول الضعيفة بامتلاك الالغام الارضية لاغراض الدفاع عن النفس.
وفي عام 2003 قرر الزعيم الليبي الذي يرأس ليبيا منذ عام 1969 التخلي عن برامج اسلحة الدمار الشامل ممهدا الطريق امام علاقات افضل مع الغرب والالغاء التدريجي للعقوبات المفروضة على ليبيا.
وقال في بيان يرجع تاريخه الى 21 نوفمبر/تشرين الثاني "يهتم العالم بمعالجة أسلحة الدمار الشامل ولم يفعل بشأنها شيئاً. ولا زالت كابوسا يرعب البشرية".
واتهم القذافي الغرب بزرع بذور الخلاف بين الدول الافريقية حتى يستغل بصورة افضل الثروات الطبيعية للقارة ويقول ان افريقيا في حاجة الى حكومة واحدة قوية بما يكفي لحل مشاكلها دون تدخل خارجي.