'بنت النور' تكسر احتكار نجوم الخليج

كيف يعيش العرب في دبي

دبي - انتهى في دبي تصوير المشاهد الأخيرة من الدراما الاجتماعية "بنت النور" التي نفذ إنتاجها "المركز العربي للخدمات السمعية البصرية"- الأردن، وكتبتها سوسن القابسي وأخرجها سامر برقاوي وتتناول الظروف الاجتماعية وحكايات المقيمين والمغتربين في مدينة الأحلام دبي.
ويعد هذا العمل أضخم عمل عربي مشترك تمكن من كسر الحلقة المغلقة لأعمال الدراما الخليجية والتي كانت تقتصر على نجوم من الخليج العربي ليأتي هذا العمل ويقدم مجموعة من النجوم من مختلف أنحاء العالم العربي ويفتح المجال أمام تكامل الساحات الفنية العربية وتكريس شكل جديد من أشكال الأعمال العربية المشتركة تمزج بين الخبرات العربية المتنوعة ما يشكل نقلة نوعية في هذا المجال.
وتسجل هذه الدراما الاجتماعية تجارب إنسانية لنماذج مختلفة من الناس جاؤوا إلى دبي سعيا خلف حلم، بعد أن بهرهم النجاح الذي حققته دبي وغدت على إثره أرض الأحلام بالنسبة لكثيرين، ويتيح العمل للمشاهدين أن يعيشوا مع أبطال المسلسل رحلتهم في تحقيق أحلامهم على أرض الأحلام، وأن يعيشوا الحلم الذي يزهر ليصبح حقيقة، والحلم الذي ينكسر ويموت، والحلم الذي يبعث، كما يبرهن للمشاهد أن الغربة ليست وردية دائما، وأن ثمن الحلم قد يكون غاليا جدا في بعض الأحيان، وأن للغربة وجع لا يعرفه إلا من عاشها.
ويمتاز هذا العمل بضخامة الإنتاج حيث أن الأماكن التي تم اختيارها لتصوير مشاهد العمل تشكل عنصراً هاماً في هذا الإنتاج الضخم، حيث تقع أحداثه في مناطق مختلفة من دبي تزخر بالقصور والأسواق والقلاع، مُشكلةً أطراً مشهدية أخّاذة، تحضتن الصورة التي تتشكل داخلها محققة تنافساً بين الإطار والصورة.
وكانت النجمة السورية مرح جبر قد علّقت على دورها في العمل قائلة: "مسلسل بنت النور عمل يتابع حياة مجموعة من العائلات التي تقطن دبي، عائلات سورية، عراقية، ومصرية من مختلف الجنسيات الآسيوية والغربية وما تلاقيه هذه العائلات من صعوبات وحلول لمشاكلها و كيف يعيشون بشكل عام أي أن هناك جو حياة بالعمل، فأنا مثلاً من عائلة سورية متوسطة الحال وهناك عائلات غنية وعائلات فقيرة، وهناك بعض المشاكل كيف يحلونها وكيف يساعدون بعضهم البعض، وكيف أن يمكن لمجتمع دبي أن يكون توليفة جديدة للوطن العربي، عدة جنسيات مع بعضهم البعض بقوانين واحدة وحياة سعيدة".
ويضم العمل نخبة من نجوم العالم العربي منهم من الأردن: نادرة عمران، ، سهير عودة، لارا الصفدي، ومن سوريا: منى واصف، مرح جبر، عبد الهادي الصباغ، ومن الإمارات: علي الشالوبي، حبيب غلوم، عبد الله الجفالي، مروان عبد الله، من مصر: تيسير عبد العزيز ، من العراق: التفات عزيز، محمود أبو العباس، وآخرون.