أكاديمية الدراسات العليا تنظم ورشتي عمل لحماية البيئة

طرابلس
ميلاد سعد ميلاد، مدير ادارة التدريب والتعاون الدولي (يسار) يقدم خبراء الشركة

بدأت بأكاديمية الدراسات العليا الليبية بضاحية جنزور بطرابلس صباح الاحد ورشتي عمل حول الصرف الصحي والرقابة والمحافظة على المياه.
وتعد الورشة ضمن المناشط والدورات التأهيلية التي تنظمها أكاديمية الدراسات العليا وفي إطار التعاون العلمي والثقافي بين الاكاديمية والمؤسسات العلمية والتدريبية الدولية وبدعم من شركة "وود سايد إينرجي للنفط" بطرابلس.
ويشارك في ورشتي العمل عدد من طلاب الدراسات العليا بأقسام علوم وهندسة البيئة والهندسة المدنية بالإضافة إلى عدد من المختصين والمهتمين في هذا المجال في المؤسسة العامة للإسكان والمرافق وجهاز تنفيذ وإدارة النهر الصناعي والهيئة العامة للمياه والهيئة العامة للبيئة.
ويقوم عدد من الأساتذة المختصين حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري بتقديم عدد من المحاضرات التأهيلية والتدريبية تتناول طرق الإدارة المتكاملة للنفايات وطرق تمويل الصرف الصحي والتقنيات الحديثة في المحافظة على البيئة من آثار النفايات والمخلفات بالإضافة إلى دراسة خصائص المياه المستعملة وطرق المحافظة عليها والإدارة الاستراتيجية التنموية للمياه.
وتستعرض المحاضرات أدوات وآلات قياس تدفق المياه وطرق استخدام المياه المعدومة والغير صالحة للشرب وكيفية الاستفادة منها في بعض الأغراض الأخرى.
وتهتم شركة وود سايد إينرجي العالمية بتدريب وتأهيل العناصر الوطنية الليبية من الخريجين الجدد والعاملين في مجال تخصصها من خلال مركز التدريب التابع لها والذي يقوم بالإشراف عليه اساتذة متخصصون من استراليا وذلك مساهمة منها في تطوير القدرات الليبية وتأهيلهم التأهيل العلمي الحديث.
واكتسب الاهتمام البيئي وترشيد استهلاك الثروة المائية في ليبيا بعدا متزايدا في السنوات الاخيرة وخصوصا بعد افتتاح مشروع النهر الصناعي الذي يزود مناطق واسعة في الجماهيرية الليبية بالمياه.
وتعد ليبيا من الدول التي لا تعاني من التلوث البيئي يساعدها في ذلك ان مدنها الرئيسية تقع بمحاذاة البحر المتوسط.