الاتحاد العربي للاذاعة والتلفزيون يتحدَّى فوضى الفضائيات

طموح لتنظيم الفضاء السمعي البصري العربي

تونس ـ اعلن رئيس الاتحاد العربي للاذاعة والتلفزيون صلاح الدين معاوية الاثنين عن عقد مؤتمر استثنائي لوزراء الاعلام العرب مطلع العام المقبل في القاهرة بهدف تنظيم الفضاء السمعي البصري العربي.
واوضح معاوية ان هذا المؤتمر الاستثنائي سيخصص لوضع قوانين وضوابط للانتاج السمعي البصري العربي من شأنها ان تضع حداً لما اسماه "فوضى الاعلام الفضائي".
واضاف معاوية في اعقاب ندوة فكرية حول "تحديات الاعلام الفضائي" انعقدت نهاية الاسبوع الماضي في تونس مقر الاتحاد العربي "ان الجامعة العربية تعمل حالياً بالتعاون مع الاتحاد على تقنين البث الاعلامي السمعي والبصري من خلال وضع اطر تشريعية ملائمة ستعرض على النقاش خلال اجتماع استثنائي لوزراء الاعلام العرب مطلع كانون الثاني/يناير 2008 في القاهرة".
ولفت الى "الزخم الفضائي الهائل في المنطقة العربية التي تلتقط اكثر من ألف قناة بينها 300 قناة باللغة العربية" واصفاً اياه "بالفوضى".
ويأتي اجتماع المسؤولين العرب على خلفية ما وصل اليه خبراء واعلاميين خلال الندوة التي نظمها الاتحاد السبت والاحد في مقره بمنطقة قمرت في الضاحية الشمالية للعاصمة التونسية.
وتطرقت الندوة الى مسائل عدة من بينها "المادة المتناقضة التي تقدمها الفضائيات: هل يمكن غض الطرف عنها؟" و"من هي الجهات التي تمول الفضائيات المشبوهة من فضائيات نشر التطرف الديني والسحر والشعوذة الى الفضائيات الاباحية".
وشارك فيها خبراء واعلاميون من تونس ومصر والمغرب وسوريا من بينهم المغربي احمد غزالي من الهيئة العليا للاعلام السمعي البصري والمصري اسامة الشيخ رئيس قنوات النيل المتخصصة وصلاح نجم من هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" والتونسي رضا النجار المدير العام السابق للقنوات التلفزية التونسية والسوري حيدر يازجي مدير المركز العربي للتدريب الاذاعي والتلفزيوني بدمشق.
وحذر المشاركون "من فوضى الاعلام الفضائي المتمثلة خصوصاً في قنوات الكليب والشعوذة وتلك التي تروج لمقولات التطرف والسلوكيات المنحرفة مثل الغزل الاباحي عبر الارساليات "ولفتوا الى ان "هذه القنوات لها قدرة تدميرية على الاجيال العربية الصاعدة".
وحمل المتدخلون في الندوة مسؤولية هذه الفوضى "الى مدن الانتاج الحر في القاهرة ودبي وعمَّان بالدرجة الاولى التي تفتقر لآليات متابعة"، كما قالوا.
ودعوا "الى تشريعات لضبطها في الحدود الدنيا اسوة بالاعلام الفضائي الاوروبي".
ويضم الاتحاد العربي للاذاعة والتلفزيون الذي انشئ عام 1969، هيئات الاذاعة والتلفزيون في الدول الاعضاء في الجامعة العربية.