أيها العالم: تعال إلى يوسو

حيوية المحيط والساحل

سيول ـ على مدار خمسمائة يوم، عملت مدينة يوسو الكورية بشكل جاد على الفوز بحق استضافة معرض "وورلد إكسبو" الدولي عام 2012.
ومع قرب حلول موعد اتخاذ القرار النهائي بشأن المدينة التي ستفوز بتنظيم هذا المعرض، والذي يأتي بعد عشرة أيام، اتخذت هذه المدينة الساحلية ومواطنوها والحكومة الكورية ورجال الأعمال كل الجهود الممكنة للفوز بتنظيم المعرض، وتم تنظيم العديد من المناسبات والأحداث في مختلف أنحاء البلاد من أجل تمني الفوز للمدينة.
وفي سيول، وخلال مناسبة خاصة تم تنظيمها يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أبحر قارب يحمل رسائل الأمل وهو يحمل على متنه أكثر من 40 ألف رسالة إليكترونية جمعتها وزارة الشئون البحرية والسمكية، وسوف يتم إرسال آمال وعبارات الأمل بنجاح يوسو إلى المكتب الدولي للمعارض خلال اجتماع جمعيته العامة الذي سيعقد يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.
وفي غضون ذلك، تستعد يوسو لتنظيم مناسباتها الخاصة لنشر المناخ الاحتفالي، ففي 20 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي سيتجمع آلاف المواطنين في مهرجان واستعراض يقام في المدينة، كما تخطط يوسو لاستضافة احتفال كبير بعنوان "أيها العالم: تعال إلى يوسو!" وذلك أمام القاعة الرئيسية بالمدينة مساء يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني.
وهذا المهرجان الذي سيقام عشية التصويت على المدينة التي سيمنحها المكتب الدولي للمعارض حق تنظيم معرض وورلد إكسبو 2012 سيتم خلاله تقديم احتفال غنائي ضخم يشارك فيه مطربون مشهورون من كوريا، إضافة إلى فرقة أوركسترا جوج جاك.
وفي حالة فوز مدينة يوسو في التصويت، فسوف تقام هناك احتفالات بالغناء والرقص التقليدي والألعاب النارية.
وفي الوقت نفسه، قامت المدينة بوضع إعلانات باللغة الإنجليزية في مطار إنتشون الدولي، وفي محطة الأوتوبيسات السريعة في سيول، وفي محطات مترو الأنفاق في سيول وجوانج جو، من أجل جذب انتباه الأجانب، وهي تخطط أيضا لإظهار حماس الكوريين بالمعرض الدولي عن طريق وضع ملصقات الدعاية ليوسو والشعارات والأعلام في نحو ألف موقع في سيول، وسيتم وضع الملصقات والإعلانات نفسها في أربعة آلاف موقع في يوسو.
وفي الوقت نفسه، يقوم كل من المسئولين الحكوميين ورجال الأعمال بدورهم من أجل كسب أصوات أعضاء المكتب الدولي للمعارض الذين لم يحسموا مواقفهم بعد.
ويزور بارك جون يونج محافظ جولا نام دو كلا من ماليزيا وإندونيسيا وبالاو في جنوب شرق آسيا في الفترة من 17 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، من أجل حشد التأييد لملف يوسو، وسوف يطير المحافظ بعد ذلك إلى باريس يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني، قبل اجتماعات الجمعية العامة للمكتب الدولي للمعارض، ويخطط لأن يبقى هناك حتى موعد التصويت النهائي الذي سيجرى يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني، حيث سيقوم بأنشطة دعائية وترويجية وثقافية يشارك فيها سفراء ومسئولون من الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض.
كما سيتوجه رئيس الوزراء الكوري الجنوبي هان دوك سو الذي سيرأس الوفد الرسمي إلى باريس يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني، وسيدعو 300 من الشخصيات بمن فيهم أعضاء المكتب الدولي للمعارض لحضور مناسبة، هي عبارة عن ليلة ثقافية كورية، وذلك للحصول على تأييدهم.
وتتنافس يوسو، وهي مدينة تبعد نحو 455 كيلومترا من سيول على الساحل الجنوبي لكوريا، مع كل من مدينة طنجة المغربية وفروكلاف البولندية من أجل تنظيم معرض إكسبو، وكانت قد خسرت من قبل سباق تنظيم معرض عام 2010 أمام مدينة شنجهاي الصينية.
وأشاد أعضاء المكتب الدولي للمعارض بالعنوان الذي وضعته يوسو لملفها وهو "حيوية المحيط والساحل"، واعتبرته شعارا مناسبا وفي توقيت مناسب نظرا لأنه يتصل بالقضايا البيئية العالمية الراهنة.
وعلى الرغم من المنافسة القوية من طنجة خاصة، فإن يوسو تبقى واثقة من تحقيق الفوز هذه المرة.