سهولة في اختراق النظام الامني المشدد للمطارات الأميركية

ثغرات أمنية

واشنطن - تمكن عملاء اميركيون هذا العام من نقل مكونات تدخل في صنع قنابل رغم الاجراءات الامنية في 19 مطارا اميركيا، بحسب تقرير نشر الاربعاء لاحد هيئات الكونغرس.
واظهر تحقيق "مكتب مساءلة الحكومة" المكلف التحقق من استخدام المال العام، ان عملاءه تمكنوا من نقل مكونات تدخل في تصنيع قنابل متفجرة او حارقة.
وحمل اثنان من العملاء هذه المكونات في امتعتهم اليدوية وفي جيوبهما.
واكد التقرير "ان اختباراتنا تظهر بوضوح انه بامكان مجموعة ارهابية تستخدم معلومات متاحة والقليل من الموارد، التسبب في اضرار خطرة بطائرة وتهديد سلامة الركاب".
وتم شراء المكونات التي تم تمريرها باقل من 150 دولارا في محلات صغيرة ومن مواقع على الانترنت.
وقام المكتب بهذا التحقيق بعدما غيرت الوكالة الفدرالية المكلفة سلامة النقل الاجراءات بعد الكشف العام الماضي من قبل السلطات البريطانية عن مؤامرة مفترضة تستهدف طائرات متوجهة الى الولايات المتحدة.
وقال التقرير ان مكتب مساءلة الحكومة اتصل مرتين بالوكالة للمساعدة على تحسين اجراءات التدقيق والمراقبة.