موسم الحج الدبلوماسي الى لبنان مع قرب الاستحقاق الرئاسي

سباق مع الزمن

بيروت - افاد مسؤول لبناني الثلاثاء ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون سيزور بيروت الخميس لاجراء محادثات مع القادة السياسيين الرئيسيين تمهيدا لانتخاب رئيس جديد للبلاد.
وقال المسؤول طالبا عدم كشف اسمه ان بان "يأتي الى لبنان الخميس". واضاف "انه قادم للدعوة الى انتخابات رئاسية حرة وديموقراطية في لبنان من دون تدخل اجنبي وفي المهل الدستورية".
واضاف ان بان سيزور "قوة اليونيفيل في لبنان" المنتشرة على طول الحدود مع اسرائيل.
واعلان زيارة بان يزيد الضغوط الدولية لانتخاب رئيس جديد بعد ارجاء مجلس النواب جلسة الانتخاب ثلاث مرات وتحديد موعد الجلسة المقبلة في 21 من الجاري.
وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير في بيروت الثلاثاء واعرب عن "ميل صغير الى التفاؤل". وقال كوشنير انه يعتزم زيارة لبنان مجددا اعتبارا من الاثنين.
وبعد لقاء صفير التقى كوشنير زعيم الاكثرية النيابية الحاكمة سعد الحريري فرئيس مجلس النواب نبيه بري احد قادة المعارضة.
وكشف الوزير الفرنسي ان صفير لم يرفض مناشدته وضع "لائحة باسماء" بضعة مرشحين.
وسيزور وزير الخارجية الايطالية ماسيمو داليما بيروت هذا الاسبوع.
وعبرت الاكثرية الحاكمة الاثنين عن خشيتها من فشل المبادرات وخصوصا الفرنسية بعدما صعد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مواقفه مدرجا التوافق على الرئيس ضمن سلة متكاملة تتضمن خصوصا التوافق على الحكومة المقبلة.
وتهدد المعارضة بمقاطعة الانتخاب اذا لم يتم التوصل الى اتفاق على اسم الرئيس، في حين تعلن الغالبية استعدادها لانتخاب رئيس بالاكثرية المطلقة اي النصف زائد واحد كحل اخير.
والاثنين اتصل الرئيس الاميركي جورج بوش برئيس الوزراء فؤاد السنيورة ليؤكد له دعمه لانتخابات رئاسية "من دون تدخل خارجي" في اشارة الى سوريا.
وتهز لبنان ازمة سياسية خطيرة منذ استقالة ستة وزراء من حكومة السنيورة في 2006.