اعتقال 59 بينهم قيادي في القاعدة شمال شرق بغداد

بعقوبة عرضة لأوسع عمليات الاعتقال (أرشيفية)

بعقوبة (العراق) ـ اعلن ضابط في الجيش العراقي الاحد اعتقال 59 عنصراً من القاعدة بينهم احد كبار قياديي التنظيم خلال عملية عسكرية في قرى جنوب مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).
وقال العميد راغب العميري ان "قوة من الجيش والشرطة بالاشتراك مع اللجان الشعبية (قوات الصحوة) داهمت قرى قرب بلدة بهرز جنوب بعقوبة واعتقلت 59 عنصراً من تنظيم القاعدة بينهم ابو شبل احد كبار قياديي التنظيم في المحافظة".
واكد الضابط العراقي ان "العملية انطلقت السبت بهدف ملاحقة عناصر التنظيم الذين انسحبوا الى القرى من مراكز المدن"، مشيرا الى ان "بين المعتقلين عدداً من القياديين الاخرين" لكنه لم يحدد عددهم.
وكانت ناحية بهرز من اهم معاقل تنظيم القاعدة قبل ان يتم تحرير اجزاء منها من قبل قوات الصحوة.
وتقع بهرز جنوب محافظة ديالى التي تعد اهم معقل لتنظيم القاعدة واكثر مناطق البلاد تعرضاً لاعمال عنف يومية على الرغم من تنفيذ قوات اميركية وعراقية عملية "السهم الخارق".
وبدأت هذه العملية في 19 حزيران/يونيو الماضي ضد معاقل "دولة العراق الاسلامية" التي اعلنها انصار القاعدة في المحافظة.
وتحارب قوات الصحوة في بعقوبة التي تتألف من جماعات مسلحة أهمها كتائب ثورة العشرين وصلاح الدين وحماس بدعم من القوات الاميركية تنظيم القاعدة، على غرار مجلس صحوة الانبار.