النجم التونسي يسطع في سماء القاهرة ويفوز بدوري أبطال أفريقيا

القاهرة
تألق ونصر وفرح

سجل النجم الساحلي التونسي ثلاثة أهداف في مرمى الاهلي بالقاهرة ليفوز 3-1 الجمعة في مباراة مثيرة بمرحلة الاياب بالدور النهائي لدوري ابطال افريقيا لكرة القدم ويجرد بطل مصر من اللقب الذي فاز به في العامين الماضيين ويحرز البطولة للمرة الاولى في تاريخه.

ومنحت أهداف عفوان الغربي في الدقيقة 45 وأمين الشرميطي في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع وموسى ناري بعد دقيقتين النجم الساحلي فوزا تاريخيا ولم يستفد الاهلي الذي لعب بعشرة لاعبين من الهدف الذي سجله المدافع عماد النحاس في الدقيقة 50.

وكان لقاء الذهاب في سوسة قبل أسبوعين انتهى بالتعادل بدون أهداف ليفوز النجم الساحلي بمجموع مباراتي الذهاب والاياب 3-1.

وقال الغربي الذي نادرا ما كان يظهر في التشكيل الاساسي للنجم الساحلي ولعب لتعويض غياب قائد الفريق سيف غزال الموقوف "نجحنا في قلب التوقعات التي كانت ترشح الاهلي للفوز بنسبة 70 بالمئة.. بذلنا جهدا كبيرا ووفقنا الله اليوم".

وأضاف "النجم الساحلي فريق كبير وفريق بطولات وهو يستحق هذا اللقب".

وهذه المرة الاولى التي يفوز فيها النجم الساحلي بدوري ابطال افريقيا بعدما خسر في المباراة النهائية مرتين من قبل أمام انيمبا النيجيري عام 2004 وأمام الاهلي نفسه عام 2005.

وفشل الاهلي في محاولته لتحقيق رقم قياسي بالفوز بلقب هذه البطولة للمرة الثالثة على التوالي والسادسة في تاريخه لكنه ما زال يحتفظ بالرقم القياسي في الفوز بهذه البطولة مع غريمه في مصر الزمالك برصيد خمس القاب لكل منهما.

وبالاضافة الى لقب البطولة انتزع النجم الساحلي بطاقة التأهل لبطولة كأس العالم للاندية التي ستقام في اليابان الشهر المقبل.

واستفاد النجم الساحلي من توتر لاعبي الاهلي ونجح في الحد من خطورة الثلاثي الهجومي محمد أبو تريكة وعماد متعب والانجولي فلافيو امادو.

ورغم ظهور لاعبي الفريق المصري في حالة جيدة في بداية المباراة الا أن الدفاع المحكم للاعبي النجم الساحلي لم يسمح لاصحاب الارض بتشكيل خطورة سوى في مناسبة واحدة عندما سيطر فلافيو على الكرة عند حافة منطقة الجزاء قبل أن يمرر الى متعب المنفرد وأطلق الاخير تسديدة قوية لكن لمسة بسيطة من يد الحارس أيمن المثلوثي تحالفت مع العارضة لتمنع كرة مهاجم الاهلي من هز الشباك في الدقيقة 21.

في المقابل شكلت الانطلاقات الهجومية للاعبي النجم الساحلي خطورة واضحة على دفاع الاهلي لاسيما مع ضعف مستوى ثنائي الوسط الدفاعي حسام عاشور والتونسي أنيس بو جلبان.

وانتزع الغربي التقدم لفريقه في الدقيقة 45 عندما قابل كرة عرضية من صابر بن فرج قائد النجم الساحلي من الجهة اليمنى بتسديدة ضعيفة حولتها قدم شادي محمد قائد الاهلي الى الزاوية البعيدة لمرمى عصام الحضري حارس الاهلي.

لكن الاهلي أدرك التعادل سريعا عبر النحاس من ضربة رأس قوية لكرة عرضية للانجولي جيلبرتو في الدقيقة 50 فشل المثلوثي في التصدي لها.

ولم تدم فرحة النحاس بهدفه أكثر من 11 دقيقة حتى أشهر الحكم المغربي عبد الرحيم العرجون البطاقة الحمراء في وجهه في الدقيقة 61 لاعاقته الشرميطي وهو منفرد بالمرمى تماما.

وحول طرد النحاس مجرى المباراة لصالح النجم الذي بدا وأنه على وشك تعزيز هدفه بأهداف أخرى بعد اندفاع لاعبي الاهلي للهجوم العشوائي وهو يلعب بعشرة لاعبين. وتصدت العارضة لهدف مؤكد من الغربي في الدقيقة 62 عندما سدد كرة متقنة من الركلة الحرة التي احتسبت ضد النحاس.

وطالب لاعبو الاهلي باحتساب ركلة جزاء في مناسبتين الاولى عندما تعرض أبو تريكة للعرقلة داخل منطقة الجزاء من أحد مدافعي النجم الساحلي والثانية عندما حاول البديل أحمد شديد ترويض الكرة لكنه تعرض لدفعة من الخلف داخل المنطقة ايضا.

وقال العنوان الرئيسي بموقع الاهلي الرسمي بالانترنت عقب المباراة " العرجون يذبح الاهلي ويهدي كأس افريقيا للنجم الساحلي".

وقضى الشرميطي على أي أمل للاهلي في احراز هدف يجلب له اللقب عندما تلقى تمريرة من محمد علي نفخة خلف دفاع الاهلي المفكك في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع ويسكنها المرمى بسهولة محرزا الهدف الثاني.

واستغل لاعبو النجم الساحلي الاستسلام الذي أصاب لاعبي الاهلي ليضيفوا هدفا ثالثا عبر ناري الذي سدد بقوة واتقان من 20 مترا في مرمى الحضري ليؤكد فوز فريقه بالبطولة ويذيق الاهلي مرارة واحدة من أثقل الهزائم التي تعرض لها في تاريخه القاري بملعبه.

والقى مشجعون غاضبون للاهلي بزجاجات فارغة على البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الفريق بعد تسلمه ميدالية المركز الثاني من الرئيس المصري حسني مبارك.