سياحة الغوص تصنع تحالفاً بين مصر وروسيا

كتب ـ محمد منير
سمعة عالمية في مجال الغوص

التقى زهير جرانه وزير السياحة المصري بالسيدة انا ارزهانوفا رئيس الاتحاد الروسي للغوص، ونائبة رئيس الاتحاد الدولي للغوص، وذلك في إطار زيارتها لمصر لحضور بطولة كأس العالم الثانية للسباحة بالزعانف والتي أقيمت فى الإسكندرية مؤخرا.
في بداية الاجتماع أكد جرانة على أن وزارة السياحة تهتم اهتماما كبيراً بالرقابة على نوادي الغوص والرياضات المائية ومتابعة وتحسين مستوى الخدمة المقدمة للسائح فيما يخص مجالات الأنشطة المائية. ومن هذا المنطلق صدر مؤخراً قرار بإنشاء غرفة الغوص حتى يتسنى تطبيق الرقابة اللازمة على مراكز الغوص والأكواسنتر واليخوت واللنشات التي تعمل في مجال الأنشطة المائية في مصر والتي بلغ عددها حوالي 450 مركز غوص و200 مركز أكوا سنتر وحوالي 3000 يخت ولنش.
وأوضح جرانه أن مصر تتمتع بسمعة عالمية في مجال سياحة الغوص حيث أن نسبة كبيرة من السائحين يأتون خصيصاً لممارسة هذه الرياضة للاستمتاع بثراء الحياة البحرية في البحر الأحمر حيث يُعد أكثر بحار العالم تميزا لما يحويه من كائنات بحرية وشعاب مرجانية نادرة.
وأضاف أنه المقصد المفضل للسياح الروس عشاق الغوص مشيراً إلى أنه قد زار مصر خلال عام 2006 قرابة المليون سائح بنسبة زيادة بلغت 28.4% مقارنة بعام 2005 قضوا 9.7 مليون ليلة سياحية بزيادة قدرها 33.4% وجاءت في الترتيب الثاني من حيث أكبر الدول المصدرة للسياحة إلى مصر.
خلال الاجتماع أشار جرانه إلى أن التعاون بين مصر وروسيا في مجال نشاط الغوص قائم بالفعل من خلال اتفاقية موقعة بين الاتحاد المصري للغوص – الذي تأسس منذ 24 عاماً – والاتحاد الروسي لتشديد الرقابة على مراكز الغوص الروسية ومدربي الغوص الروس في مصر.
وقد أعربت انا عن رغبتها في توسيع مجال التعاون مقترحةً وجود ممثل عن الاتحاد الروسي للغوص بمصر للمساهمة في تعليم وتدريب مدربي الغوص الروس على العمل في مصر ومنحهم شهادة معتمدة وذلك بالتعاون والتنسيق مع كل من الاتحاد المصري للغوص ووزارة السياحة.
وأضافت أن مصر مقصد سياحي فريد لمحبي رياضة الغوص من جميع أنحاء العالم حيث أنه نظراً لسمعتها العالمية يتم تنظيم عدد من الأحداث الرياضية العالمية بها مثل بطولة كأس العالم للسباحة بالزعانف للمسافات الطويلة والقصيرة، كما ستُعقد بها الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للغوصCMAS خلال شهر مايو/آيار القادم والتى يشارك بها ممثلون عن 80 دولة من أعضاء الاتحاد مؤكدة على أن إقامة مثل هذه المسابقات في مصر تلفت أنظار العالم إلى مدى ما تتمتع به من إمكانات سياحية متميزة. محمد منير