القوات الأميركية تطلق سراح تسعة إيرانيين معتقلين في العراق

تسعة إيرانيين من اصل عشرين

طهران وبغداد - أعلن الجيش الأميركي في بيان الجمعة انه افرج عن تسعة ايرانيين كان يحتجزهم في العراق لانهم لم يصبحوا خطرا على الأمن.

وكان من بين الإيرانيين التسعة المفرج عنهم ايرانيان اعتقلا في شمال العراق في يناير/كانون الثاني للاشتباه في مساعدتهما ميليشيات شيعية في العراق. وكانا من بين خمسة ايرانيين اعتقلوا في اربيل بشمال العراق. واتهمهم مسؤولون أميركيون انهم أعضاء في قوة القدس التابعة للحرس الثوري الايراني.

ولم يصدر اي رد فعل فوري من السفارة الايرانية في بغداد لكن طهران تصر على ان الخمسة المعتقلين في اربيل دبلوماسيون.

وفي طهران قال التلفزيون الحكومي الايراني ان القوات الأميركية أفرجت الجمعة عن دبلوماسيين ايرانيين اعتقلا في يناير/كانون الثاني في العراق للاشتباه في انهما كانا يقدمان الدعم لميليشيات شيعية عراقية.

وأدت الاعتقالات الى توتر بين ايران والعراق وتنامي التوترات الموجودة أصلا بين الخصمين طهران وواشنطن.

والتسعة هم من بين 20 ايرانيا تحتجزهم القوات الأميركية في العراق.

وجاء في بيان الجيش الأميركي "تقرر أن التسعة أصبحوا لا يشكلون خطرا على الامن وأنهم أصبحوا بلا قيمة مخابراتية".