رالي لبنان ينطلق رغم الصعوبات

بيروت
السائق اللبناني المخضرم ميشال صالح

ينطلق رالي لبنان الدولي الـ30، المرحلة السابعة قبل الاخيرة من بطولة الشرق الاوسط للراليات، نهاية الاسبوع الحالي متجاهلا كل المصاعب التي واجهته في الاشهر القليلة الماضية.
وواجه منظمو رالي لبنان معضلتين اولهما التأجيل القسري للحدث الذي كان يفترض اقامته الصيف الماضي، بسبب الاوضاع الامنية والسياسية المضطربة التي عاشتها البلاد، وثانيهما غياب الدعم المالي من وزارة الشباب والرياضة، ما يحمل النادي اللبناني للسيارات والسياحة المنظم للرالي اعباء التكاليف المادية، لكنهم تجاوزوا المصاعب ليبقى هذا الحدث على الخارطة الدولية لسباقات السرعة متسلحا بالمرحلة المميزة التي يستضيفها على طرقاته ذات المواصفات الاستثنائية.
ويعتبر قرار النادي المنظم جريئا الى ابعد الحدود عبر اقامة الرالي في الظروف الحالية، والتي بالطبع اثرت على برنامج السباق حيث تم الغاء المرحلة الاستعراضية المميزة والحماسية التي احتضنتها باحة مدينة كميل شمعون الرياضية العام الماضي، وكان افتتاح الرالي الذي سينطلق هذا العام الجمعة من امام بلدية جونيه، على ان يكون حفل التتويج كالعادة في مقر النادي في الكسليك.
واوضح النادي ان استضافة الرالي 2007 جاءت حرصا على عدم غيابه عن الروزنامة الاقليمية لتأمين حضور دائم والحفاظ على السمعة الطيبة لهذه المرحلة، مضيفا ان تحضيراته جرت بطريقة طبيعية جدا ومن دون ارباك، وان حوالي الف شخص سيهتمون بالنواحي التنظيمية.
وتبلغ المسافة الاجمالية للرالي الذي يقام على طرقات معبدة 957 كلم ويتضمن 16 مرحلة خاصة طولها 97.283 كلم، مقسمة على يومي السبت والاحد، واجري تغييرا بسيطا على المسار هذا العام مع اقامة مرحلة جديدة خاصة بالسرعة، علما ان منطقة الخدمة ستقام في الباحة الخارجية لمجمع الرئيس فؤاد شهاب في جونيه.
واقفل باب المشاركة على 34 سيارة (17 سيارة عربية وأجنبية و17 سيارة لبنانية)، وسط توقع منافسة قوية بالنظر الى وضع الترتيب العام لبطولة الشرق الاوسط التي يتصدرها الاماراتي الشيخ خالد القاسمي بفارق 9 نقاط عن وصيفه القطري ناصر العطية حامل اللقب، وبفارق 14 نقطة عن الاردني امجد فراح ثالث الترتيب.
ولا يخفى ان رالي لبنان كان دائما عصيا على السائقين العرب الذين وباعتراف غالبيتهم اعتادوا التفوق في المراحل الاخرى قبل ان يصطدموا بعقبة سباق "بلاد الارز" تاركين المراكز الاولى للبنانيين، والدليل الاخير على هذه المقولة احتفاظ روجيه فغالي بلقبه في النسخة الماضية امام شقيقه عبدو الذي سيكون الغائب الاكبر عن الرالي لعدم ايجاده الراعي الضروري.
وسبق ان اكد العطية (سوبارو امبريزا)، ثالث الموسم الماضي في لبنان، خلال رالي الاردن في ايار/مايو الماضي، انه مصر هذه المرة على كسر عقدة الرالي اللبناني واحراز المركز الاول على حساب السائقين اللبنانيين تحديدا.
وسيكون هدف العطية مزدوجا اي الظفر بالمركز الاول وخطف الصدارة من القاسمي (سوبارو امبريزا)، في سعيه الى الاحتفاظ بلقبه، بينما سيتطلع الثاني باصراره المعتاد الى تحقيق فوزه الثالث هذا الموسم والابتعاد من جديد في المركز الاول بعدما قلص القطري بطل الشرق الاوسط اربع مرات الفارق الى 9 نقاط بحلوله ثانيا في رالي قبرص خلف القبرصي خارالامبوس تيموثيو، فيما حل القاسمي في المركز الرابع.
وكان العطية قال انه متفائل بقدرته على انهاء الموسم في القمة، مضيفا "سنحاول التركيز على انتزاع النقاط العشر التي تمنح للفائز بالمركز الاول وذلك في كل من لبنان ودبي. وسنقوم بما علينا انجازه في الجولتين الاخيرتين".
وتابع "لا شك في ان انسحابي في سباقين خلال الموسم الحالي نتيجة امور خارجة عن ارادتي ساهم في اشعال البطولة وفتح المجال امام سائقين آخرين للمنافسة، ولكن يكفيني انني توجت بطلا في كل سباق نجحت في انهائه".
واذ يتوقع ان يتواصل مسلسل الاثارة بين القاسمي والعطية، فان اختراق المنافسة المحتدمة بين السائقين الخليجيين قد تأتي ناحية خبرة السائقين اللبنانيين على ارضهم وتحديدا روجيه فغالي على "ميتسوبيشي لانسر ايفو 9" والمخضرم ميشال صالح على "ميتسوبيشي لانسر ايفو 8".
وفي الوقت الذي يغيب فيه فغالي عن المراحل الاخرى في البطولة لعدم ايجاد الدعم المطلوب للمشاركة، فان صالح يحتل المركز الرابع حاليا على لائحة الترتيب العام للبطولة الاقليمية برصيد 25 نقطة، وهو يبدو في موقف جيد ضمن محاولته للحاق بفراح الى المركز الثالث، مستندا الى افضلية معرفته بالطرقات التي تمرس عليها طوال مسيرته المظفرة.
كما سيبرز اسم اللبناني الاخر نيك جورجيو (ميتسوبيشي لانسر ايفو 9) الذي سيحاول بدوره احراز النقاط للاقتراب من فغالي متصدر ترتيب بطولة لبنان بفارق 45 نقطة.
ومن الاسماء البارزة المشاركة في رالي لبنان اللبناني ضومط بو ضومط والاماراتي الشيخ عبدالله القاسمي والقطريان مسفر المري وخليفة العطية والسعودي يزيد الراجحي والاردني مازن طنطش والكويتي مفيد مبارك.
وتقام الجولة الاخيرة من البطولة في دبي من 29 تشرين الثاني/نوفمبر الى الاول من كانون الاول/ديسمبر.