ايطاليا تشن حملة تستهدف نحو 20 شخصا يشتبه بارتباطهم بالارهاب

الاعتقالات اساسا الخلايا التي تتولى العمليات اللوجيستية

روما - ذكرت وكالة الانباء الايطالية (انسا) ان الشرطة الايطالية تشن الثلاثاء حملة تستهدف نحو عشرين شخصا يشتبه بارتباطهم بالارهاب الدولي بامر من النيابة العامة في ميلانو.
واوضحت الوكالة ان عناصر الشرطة شنوا فجرا عملية بامر من النيابة العامة في ميلانو التي اصدرت 20 مذكرة توقيف في حق رعايا اجانب متهمين بتشكيل خلايا "سلفية وجهادية" والاعداد لهجمات انتحارية في العراق وافغانستان.
غير انه لم يكن لدى الخلية السفلية اي مخطط لتنفيذ اعتداءات في ايطاليا على ما اوضح المصدر نفسه.
ولم يتضح حتى الان عدد الاشخاص الذين اوقفوا لكن بعضهم موجود خارج الاراضي الايطالية وقد صدرت في حقهم ايضا مذكرات توقيف اوروبية.
وتشمل عملية الشرطة ايضا فرنسا وبريطانيا والبرتغال كما افادت محطة "سكاي-تي.جي24" الاخبارية.
واوضحت المحطة ان العملية تشمل عدة مناطق في شمال ايطاليا مثل لومبارديا وليغوريا وايميليا رومانيا.
وافادت انسا ان العملية جاءت نتيجة تحقيق بدأ العام 2004 في ليغوريا بعد كشف خلية اسلامية متشددة مقرها ايطاليا العام 2002 خلال عملية اطلق عليها اسم "بازار" وكان لها تشعبات في فرنسا.
وتستهدف الاعتقالات اساسا الخلايا التي تتولى العمليات اللوجيستية مثل توفير اوراق مزورة وجمع تبرعات.
وفي 21 تموز/يوليو اوقفت قوات الامن ثلاثة مغاربة في بيروجيا (وسط) يشتبه في انتمائهم الى خلية "جهادية" قريبة من تنظيم القاعدة الارهابي كانوا يتدربون على تنفيذ عمليات ارهابية.
وفي 28 ايلول/سبتمبر اوقف رجال الدرك في مطار البندقية (شمال) عراقيا قريبا من القاعدة يشتبه في انتمائه الى مجموعة ارهابية مسؤولة عن العديد من حالات الخطف والاعتداءات في العراق.