الاكل فن وممارسة روحية أسمى من مجرد حشو المعدة

القاهرة - من سعد القرش
أنت ما تأكله، اذا قد تصبح هامبورغر ذات يوم

ربما يشعر المشاهد بعد عرض الفيلم التسجيلي "كيف تطبخ حياتك" بالحزن على سنوات ضاعت وهو لا يعي أن اعداد الطعام وتناوله ممارسة روحية وثقافية أسمى من مجرد حشو المعدة بأي وجبات خاصة ما يطلق عليه الوجبات السريعة.
ويلقي بطل الفيلم الراهب البوذي الاميركي ادوارد براون على مريديه في الولايات المتحدة دروسا في فن الطبخ لكنه لا يقع في فخ الارشاد التعليمي بل لا تفارقه الابتسامة والضحكة المجلجلة أحيانا وهو يشرح لهم كيف يصنع الغذاء بما فيه التفنن في ابتكار أشكال للخبز.
والطعام في رأي براون ليس مجرد أكل لكنه مناسبة تحتفل فيها الحواس -بداية من قبضة اليد التي تجهز عجينة الخبز- بالبهجة بعد النجاح في اعداده بطريقة تجعل الطاهي يثق بأن الطبخ درس في فنون الحياة التي يجب أن تطبخ أيضا بطريقة لا تعرضها للاحتراق أو أن تفسد بكثرة الملح.
ويبدو مريدو بروان وهم من أعمار مختلفة في الفيلم التسجيلي الذي أخرجته الالمانية دوريس دوري سعداء بالتجربة فتتسرب اليهم فلسفته في الطبخ حتى ان امرأة تعترف "نحن نطهو الطعام وفي الحقيقة هو الذي يطهونا" في اشارة الى أن الكيفية التي يطبخ بها الانسان الطعام خير تعبير عنه.
ويضحك شاب في مطلع العشرينيات قائلا "أنت ما تأكله... ستصبح هامبورغر ذات يوم". وتقول احدى الممرضات ان الطعام شيء يتجاوز كونه غذاء فتقديمه بشكل معين يمنح النفس السلام والامان.
وعرض الفيلم الذي أنتج هذا العام وتبلغ مدته 93 دقيقة مساء الاحد بمركز الابداع الفني في دار الاوبرا بالقاهرة في افتتاح "كارافان السينما العربية الاوروبية" في دورتها السادسة التي تشمل عرض 24 فيلما تسجيليا قصيرا وطويلا وروائيا قصيرا عربيا وأجنبيا.
وقال براون انه يمارس الطبخ من نحو 40 عاما وانه اعتنق البوذية منذ الصغر ووفقا للتقاليد البوذية فان اعداد الطعام وتناوله نوع من العبادة والاتصال بالطبيعة "فالاشياء أيضا بها روح... الطعام وسيلة لتطوير الانتباه" ويمكن للشخص أن يستثمر طاقة الغضب في اعداد الطعام.
والفليم يثير الدهشة ليس باستعراض أنواع من الاطعمة الجديدة غير المعروفة وانما باعادة اكتشاف المألوف في العلاقة بين الانسان وطعامه اليومي أو كيفية تناول هذا الطعام كما يدعو بروان الى العناية بالطعام "كأنه بصرك... عندما تقوم بالطبخ فأنت لا تطبخ الطعام فقط لكنك تعمل على نفسك وعلى الآخرين".
والعروض التي تنظمها شركة سمات للانتاج والتوزيع السينمائي تستمر خمسة أيام وتقام بدعم من الاتحاد الاوروبي ضمن برنامج "اليوروميد المرئي المسموع الثاني" ويهدف الى اقامة عروض في بعض المدن العربية اضافة الى تنظيم ورش عمل في مجال الانتاج بحضور خبراء عرب وأوروبيين.
وتشارك في "كارافان السينما العربية الاوروبية" أفلام من لبنان وتونس ومصر وألمانيا واسبانيا وبريطانيا والاردن والاراضي الفلسطينية وهولندا.
ومن الاعمال التي ستعرض "الرومي.. شعر الاسلام" عن رحلة المتصوف الشهير جلال الدين الرومي الذي ولد يوم 30 سبتمبر/أيلول عام 1207 ميلادية بمدينة بلخ الافغانية وترك اثارا تعد من كنوز التصوف الاسلامي أبرزها (المثنوي) والفيلم اللبناني (السماء أينما تشاء) الذي يستعرض فيه المخرج محمد سويد جانبا من الآثار السياسية الناتجة عن الحرب التي دارت بين اسرائيل وجماعة حزب الله اللبناني في صيف 2006.