موانئ دبي العالمية تطلق اكبر عملية اكتتاب عام في المنطقة

3.32 مليار سهم

دبي - بدأ الاحد الاكتتاب العام على نسبة قد تصل الى 20% من اسهم شركة موانئ دبي العالمية المملوكة من قبل امارة دبي في عملية يتوقع ان تكون الاكبر في المنطقة، وقد حددت الشركة سعر دلالة للسهم بين دولار واحد و1.3 دولار فيما قد يصل عدد الاسهم المعروضة الى 3.32 مليار سهم.
واعلنت الشركة ان الاكتتاب العام الذي يبدأ الاحد وينتهي في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، سيكون على 17% (2.822 مليار سهم) من اسهم الشركة التي تشغل 42 محطة للحاويات في خمس قارات، وستطرح في مرحلة لاحقة من الاكتتاب في حال تجاوز الطلب العرض، 3% اضافية (498 مليون سهماً).
وحددت الشركة سعر دلالة للسهم الواحد ما بين دولار واحد و1.3 دولار، الا ان السعر النهائي للسهم سيحدَّد في 21 تشرين الثاني/نوفمبر او حوالي هذا التاريخ.
وبحسب الهامش المحدد لسعر السهم، فان دبي قد تجني مبلغاً قد يصل الى 4.32 مليار دولار في حال باعت موانئ دبي نسبة الـ20% من اسهمها الموجودة.
وفي هذه الحالة، تكون قيمة الاكتتاب في موانئ دبي العالمية قد تجاوزت الاكتتاب في شركة الاتصالات السعودية في 2003 الذي بلغ 2.72 مليار دولار علما ان الشركة السعودية باعت بالتوازي مع هذا الاكتتاب اسهماً لصندوق حكومي لتبلغ قيمة العملية ككل 4.08 مليار دولار.
وكان الاكتتاب في شركة الاتصالات السعودية يعد اكبر اكتتاب عام نظم في الشرق الاوسط.
والى ذلك، قالت الشركة في مؤتمر صحافي عقدته في دبي ان عدد اسهمها هو 16.6 مليار سهم، اي ان قيمتها بحسب الهامش المحدد هي بين 16.6 مليار دولار و21.58 مليار دولار.
وسيتم الاكتتاب وطرح الاسهم في بورصة دبي المالية الدولية التي من المتوقع ان تصبح تابعة لبورصة ناسداك الاميركية بموجب اتفاق معقد تم التوصل اليه الشهر الماضي.
وستطرح اسهم الشركة في بورصة دبي الدولية اعتباراً من نهاية تشرين الثاني/نوفمبر بحسب البرنامج الزمني للعملية كما حددته موانئ دبي العالمية.
وكانت الشركة اعلنت ان الاسهم "ستعرض على النطاق العالمي على المستثمرين من المؤسسات بينما يشمل العرض في الامارات العربية المتحدة المقيمين في الدولة ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والهيئات الاعتبارية التي تملك حسابات استثمارية في الدولة تؤهلها للمشاركة في العرض".
وتشغل "موانئ دبي العالمية" 42 محطة حاويات في خمس قارات، وهي حلت في المرتبة الرابعة عالمياً في 2006.
وكانت الشركة استحوذت العام الماضي على مجموعة "بي اند او" البريطانية لتشغيل المرافئ، الا انها اضطرت الى التخلي عن المرافئ التي تديرها هذه المجموعة في الولايات المتحدة بسبب جدل سياسي اثارته الصفقة في واشنطن على خلفية مخاوف من الارهاب.
وموانئ دبي العالمية هي جزء من مجموعة دبي العالمية التي تملكها دبي وتشمل خصوصاً شركة "نخيل" للتطوير العقاري و"سما دبي" العقارية و"استثمار" الاستثمارية.