'حياتنا بلا نزاعات' ورشة ثقافية للأطفال في العراق

خوف

بغداد - اختتم المركز الثقافي للاطفال في العراق التابع لدار ثقافة الاطفال السبت ورشة ثقافية حملت شعار "حياتنا بلا نزاعات " التي تهدف الى توجيه الاطفال وحضهم على نبذ العنف والاهتمام ببناء السلام في البلاد.
وشارك في الورشة التي تخللتها اقامة معارض فنية لرسوم الاطفال وجلسات للحوار المباشر معهم 50 طفل من عائلات مهجرة اضطرت الى مغادرة منازلها في مناطق مختلفة من العاصمة بسبب الصراع الطائفي.
وقالت مديرة المركز الثقافي للاطفال فاتن الجراح ان "مدة الورشة استمرت 36 يوما وشارك فيها 50 طفلا كان عدد منهم يضطر للغياب وعدم الحضور نتيجة الاوضاع الامنية".
واضافت الجراح "اقيمت خلال مدة الدورة عدة معارض لرسوم الاطفال واقيمت ايضا حوارات مباشرة معهم استندت على اهمية نبذ العنف والشروع ببناء البلد والسلام".
وتابعت "نريد ان تسهم هذه الورشة ببناء هؤلاء الاطفال بطريقة سليمة وبعيدا عن النزاعات لانهم الجيل الجديد الذي سيأخذ دوره في عملية البناء ونرغب ان يكون بعيدا عن اشكال الصراعات المذهبية والطائفية ويهتم فقط ببناء البلاد".
وقدمت خلال فترة عمل الورشة تمارين لالعاب التسلية المخصصة للاطفال ومشاهد من مسرحيات تدعو لاكتساب العادات السليمة وحب الوطن.
وقدمت فرقة المركز الثقافي للاطفال في ختام الورشة على قاعة سينما الفانوس السحري في حي المنصور في غرب العاصمة اوبريت غنائية بعنوان "في بستان" تأليف واخراج فاتن الجراح.
ويقدم المركز الثقافي للاطفال بشكل دوري انشطة متنوعة في مختلف انواع ادب الاطفال على صعيد المعارض الفنية وتقديم المسرحيات الموجهة للاطفال فضلا عن قيامه بتوزيع المطبوعات التي تصدر عن دار ثقافة الاطفال التابعة لوزارة الثقافة العراقية.