المالكي يعلن عن إجراءات 'جادة' ضد المتمردين الاكراد

اردوغان يريد ان يفي المالكي بتعهداته

اسطنبول - تعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي السبت باتخاذ اجراءات عاجلة ضد متمردي حزب العمال الكردستاني المحظور المتمركزين في شمال العراق بما في ذلك إغلاق مكاتبهم.
وتقول انقرة إن السلطات الاميركية والعراقية لم تف بالتعهدات العديدة التي قطعتها على نفسها وحذرت من انه ما لم تتخذ اجراءات فورية فانها ستتوغل عبر الحدود لقمع متمردي الحزب الذي يتخذون من شمال العراق قاعدة لشن هجمات قاتلة ضد تركيا.

وقال المالكي في كلمة في مؤتمر إقليمي بخصوص أمن العراق يعقد في اسطنبول ويستمر لمدة يوم واحد إن العراق يتخذ اجراءات جادة.

وحشدت تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي وصاحبة ثاني اكبر جيش في الحلف ما يصل إلى 100 الف جندي على الحدود مع العراق مدعومين بالدبابات والمدفعية والطائرات. ولكن بغداد وواشنطن حثتا أنقرة على الامتناع عن القيام باي عملية كبيرة في المنطقة التي جنبت حتى الآن أسوا أعمال عنف في العراق.

وتريد تركيا إغلاق معسكرات حزب العمال الكردستاني في شمال العراق واعتقال قادته.

وتعهد المالكي من قبل بإغلاق مكاتب الحزب وحث ايضا جيران العراق على بذل المزيد من الجهود لمنع "الارهابيين" من عبور الحدود إلى العراق وحماية المناطق الحدودية
واكد متحدث رسمي عراقي يشارك في مؤتمر اسطنبول حول العراق السبت الاجراءات الجديدة التي تم اتخاذها ضد حزب العمال الكردستاني المتمركز في شمال العراق.
وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية للصحافيين "لقد بدا تنفيذ الخطة اليوم (السبت) في كردستان".
واضاف "تم اتخاذ اجراءات جديدة ومراقبة كل من يشتبه بانتمائه الى الحزب في اقليم كردستان وجميع انحاء العراق (...) لقد انقطعت كل امكانية لتقديم دعم لوجستي لعناصر العمال الكردستاني".
وكان مسؤول امني كردي رفيع المستوى افاد في وقت سابق ان السلطات الامنية في اقليم كردستان العراق قررت اغلاق كافة مقار الاحزاب الكردية العراقية المتعاطفة مع حزب العمال الكردستاني الانفصالي الذي تسبب في تصاعد الازمة بين العراق وتركيا.
وقال المسؤول الامني رافضا الكشف عن اسمه "قررنا اغلاق كافة مقرات الاحزاب الكردية المتعاطفة مع حزب العمال الكردستاني في اربيل وبدانا صباح اليوم (السبت) باغلاق مقر حزب الحل الديمقراطي الكردستاني".
واكد انه "في المرحلة الاولى ستقتصر العملية على اغلاق مقراتهم وان استمروا في نشاطاتهم سوف نقوم باعتقالهم" مؤكدا ان "هناك مقرا لهم في محافظة السليمانية واخر في محافظة دهوك ستغلق ايضا".
واضاف "نحن حتى الان نعرف ان هذا الحزب حاليا متعاطف مع حزب العمال واذا ثبت ان هناك احزاب اخرى متعاطفة مع حزب العمال سنغلقها (المقار) ايضا".