توافق على الخروج من الأزمة السياسية في السودان

خطوة ايجابية نحو تحقيق السلام في المنطقة

الخرطوم - اعلن مسؤول سوداني جنوبي السبت ان قادة شمال وجنوب السودان توافقوا على الية للخروج من الازمة السياسية الناجمة عن تعليق مشاركة وزراء الجنوب في الحكومة المركزية.
وقال انهم لم يتمكنوا في المقابل من تجاوز خلافاتهم حول ترسيم الحدود والمنطقة النفطية التي يطالب كل من الطرفين بها وهما مسالتان دفعتا بالجنوبيين الى مقاطعة الحكومة في 11 ايلول/سبتمبر.
وقال وزير رئاسة حكومة الجنوب لوكا بيونق للصحافيين ان الاتفاق تم خلال اجتماع عقد ليل الجمعة السبت في الخرطوم بين الرئيس السوداني عمر البشير والنائب الاول للرئيس سلفا كير (جنوبي).
وقرر الطرفان تشكيل لجنة فنية لكي تطبق قبل 31 كانون الاول/ديسمبر بنود اتفاق السلام الشامل الموقع عام 2005 والذي انهى 21 عاما من الحرب الاهلية، والمتعلقة بثلاث نقاط: الاحصاء العام للسكان، الحدود والمصالحة الوطنية.
ووافق الطرفان ايضا على توصيات هيئة مراقبة وقف اطلاق النار في ما يتعلق بنشر قوات على طول الحدود بين الشمال والجنوب.
وقال بيونق ان "الاتفاق تم حول عدد من المسائل باستثناء تلك المتعلقة بترسيم الحدود وقضية ابيي" المنطقة النفطية التي يطالب بها الطرفان.