صاحب الجيل الرقمي للفن التشكيلي في معرض بالقاهرة

كتب ـ المحرر الثقافي
في سوريا توجد أشياء أخرى

يفتتح السبت 3 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي بقاعة نهضة مصر بمتحف محمود مختار، معرض الفنان خوسى لويس ألكسانكو وفنانين مصريين آخرين.
وهو معرض يضم اللوحات التى قام بتنفيذها الفنان أليكسانكو وزملائه من الفنانين المصريين المشاركين له في الورشة الفنية التي أقيمت بالتعاون مع كلية الفنون الجميلة تحت إشراف خوسي لويس أليكسانكو حيث قام بنقل خبرته فى مجال الفنيات الأساسية في مجال الرسم على المجموعة المرافقة له من الفنانين المصريين الشبان.
يقام المعرض بالتعاون بين خابيير سييرا، مدير معهد ثربانتس بمصر، ود. محسن شعلان، رئيس قطاع الفنون التشكيلية التابع لوزارة الثقافة المصرية، وأنطونيو لوبيث سفير إسبانيا في مصر، ود. محمد يحيى عبده، عميد كلية الفنون الجميلة.
وسيظل المعرض مفتوحا أمام المشاهدين حتى 14 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.
والفنان خوسى لويس الكسانكو ولد بمدريد عام 1942 ودرس في كلية الفنون الجميلة بها، وبدأ مشواره الفني كأحد التعبيرين الأسبان.
وفاز عام 1965 بالجائزة الأولى في البينالي الدولي الأول للتصوير، وعمل منذ عام 1969 وحتى 1973 بجامعة مدريد في برنامج الجيل الرقمي للفن التشكيلي وتخصص في التكوينات التشكيلية.
وفي عام 1971 بدأ مع الفنان الإسباني لويس دى بابلو أعمالا تشكيلية مرافقة للموسيقى في بوينس أيرس، ثم طاف العالم ولقى نجاحا كبيرا من الجمهور والنقاد. كما تشاركا فى تقديم لقاءات بامبلونا، وهي عبارة عن حوارات وثائقية من الفنانين الكبار على مستوى العالم.
وعمل في نيويورك وكاليفورنيا بين 1975 و1979.
وفي عام 2005 قدم معرضا للتصوير الضوئى عن سوريا تحت عنوان "في سوريا توجد أشياء أخرى"، وأقيم المعرض في المركز الثقافي العربي السوري بمدريد.
ومنذ عام 1965 يقدم معارضه الخاصة في كل أنحاء العالم، كما يشارك في العديد من المعارض الجماعية الدولية، وله العديد من المقتنيات في المتاحف العالمية مثل بريطانيا وبولونيا والبرازيل وبنما وأسبانيا والنمسا وأميركا واليابان وفنزويلا.
وقد تم تصوير أفلام وثائقية وروائية حول شخصيته وأعماله الفنية.