تمثيلية تحاكي هجرة يهود اوروبا الى فلسطين

اوروبا لا تزال تصدر اليهود الى فلسطين

لارنكا (قبرص) - انطلقت سفينة حاملة 300 يهودي من قبرص في رحلة رمزية لتمثيل خروج يهود اوروبيين في محاولة للوصول الى فلسطين التي كانت في ذلك الوقت تحت الانتداب البريطاني قبل 60 عاما.

وساهمت قصة "الخروج" عام 1947 في لفت انتباه العالم الى محاولات اليهود الفرار من اوروبا والحكم النازي خلال الحرب العالمية الثانية وإقامة وطن لهم في فلسطين وأصبحت من الوقائع الهامة التي ساهمت في قيام دولة اسرائيل.

واستقل نحو 300 يهودي غالبيتهم فرنسيون السفينة من ميناء لارنكا القبرصي في إعادة لتجربة خروج نحو 4500 يهودي من فرنسا في الرحلة الاصلية. وكان من بين الركاب عدد من المهاجرين الجدد لاسرائيل.

وقال صمويل ناسيسيمنتو (38 عاما) الذي هاجر مع زوجته وابنتيه الى اسرائيل "قررنا ترك فرنسا (والذهاب) لاسرائيل ونقوم بالرحلة لتتزامن مع ذكرى عملية (الخروج)".

وتصل السفينة الى ميناء حيفا الاسرائيلي الخميس.

ونظمت الرحلة التي بدأت الاربعاء الوكالة اليهودية وجماعة فرنسية تشجع هجرة اليهود الى اسرائيل.