الانفصاليون الأكراد يدعون تركيا لتقديم مشروع للسلام

الحل سياسي وليس عسكري

جبال قنديل (العراق) - دعا مسؤول بارز في حزب العمال الكردستاني الانفصالي الخميس انقرة الى "تقديم مشروع متكامل للسلام" للتوصل الى حل للمشكلة مع تركيا.
واكد عبد الرحمن الجادرجي مسؤول العلاقات الخارجية في حزب العمال الكردستاني ان تركيا "لن تستطيع القضاء" على حزب العمال من خلال هجوم عسكري.
ودعا تركيا الى ان "تكون جريئة وان تتقدم بمشروع سلام متكامل لهذه المشكلة".
واضاف ان "ذلك يمكن ان يتم من خلال وقف اطلاق النار واعطاء الاكراد الاتراك حقوقهم القومية والثقافية واللغوية وحرية الرأي والتعبير في الشؤون السياسية واطلاق سراح رئيسنا عبد الله اوجلان المعتقل في ظروف سيئة".
واضاف هذا القيادي الذي يتخذ من سلسلة جبال قنديل الوعرة في المثلث الحدودي العراقي التركي الايراني معقلا له "نحن اتخذنا كل استعداداتنا السياسية والتنظيمية والعسكرية والشعب الكردي في كافة ارجاء العالم سيقف الى جانبنا".
ويضيف "لقد سبق لتركيا ان قامت بـ 24 عملية اجتياح كبيرة دون ان تحقق اية نتائج وفي هذه المرة ان لم يساعدها احد فأنها لن تستطيع القضاء علينا".
وبحسب الجادرجي فأن "الغاية من الهجوم التركي هو القضاء على المكاسب التي تحققت في كردستان الجنوبية" في اشارة الى اقليم كردستان العراق.
ودعا المسؤول تركيا الى "عدم مهاجمة حزب العمال وان تتصرف بعقلانية فنحن لم نهاجمها وسبق ان اعلنا عن وقف اطلاق النار وهم الذين يهاجموننا ويقوموا بالحملات العسكرية للقضاء علينا".
وتهدد انقرة بالتدخل عسكريا في المنطقة في حال لم تتحرك واشنطن وبغداد فورا ضد المتمردين.