فرنسا تشكر القذافي على استعداده للمساعدة في قضية 'آرش دي زوي'

القذافي يزور فرنسا قريبا

باريس - شكرت فرنسا الزعيم الليبي معمر القذافي على "استعداده للمساعدة في تسوية" قضية محاولة نقل 103 اطفال من تشاد الى فرنسا مشيرة في الآن ذاته انها على "اتصال مباشر" مع نجامينا، على ما افادت الاربعاء الخارجية الفرنسية.
وقالت باسكال اندرياني المتحدثة باسم الخارجية ردا على سؤال بشأن وساطة ليبية محتملة "نحن نشكر العقيد القذافي على استعداده للمساعدة على تسوية هذه القضية".
واضافت اثناء لقاء صحافي "نحن على اتصال مباشر مع السلطات التشادية".
واضافت ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "سبق ان تباحث" مع نظيره التشادي ادريس ديبي و"سنرى كيف ستتطور الامور في الساعات والايام القادمة".
وبحسب التلفزيون الليبي فان ساركوزي اتصل الاثنين بالقذافي لدعوته لزيارة فرنسا. واكدت باريس ان الزيارة مبرمجة.
واضاف التلفزيون الليبي ان ساركوزي والقذافي بحثا خلال الاتصال الهاتفي قضية جمعية "آرش دي زوي" التي حاولت نقل 103 اطفال من تشاد الى فرنسا.
ووجه القضاء التشادي تهما في اطار هذه القضية الى 16 اوروبيا بينهم تسعة فرنسيين.
وبدأت فرنسا وليبيا تقاربا اثر الافراج عن الفريق الطبي البلغاري الذي كان محتجزا في ليبيا في تموز/يوليو. ويقوم الزعيم الليبي باستمرار بالتوسط لدى الرئيسين التشادي والسوداني وذلك في اطار مساعي حل نزاع دارفور.