قائد شرطة دبي ينفي وجود قرار بترحيل عمال شاركوا في اضراب

العمالة الاسيوية عماد الاقتصاد في دبي

دبي - اكد قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان في تصريحات نقلتها صحف محلية الاربعاء عدم وجود قرار بترحيل اربعة الاف عامل شاركوا في اضراب نهاية الاسبوع الماضي تخللته اعمال تخريب، خلافا لما نقل عن مسؤول في وزارة العمل الثلاثاء.
وقال خلفان في تصريحات نقلتها صحيفة "الامارات اليوم"، "ان الشرطة تضمن للعمال الذين شاركوا في الاضراب من دون ان يتورطوا في الاعتداءات حق العودة الى عملهم بعد تعهدهم بعدم العودة الى ذلك الاسلوب في التعبير عن مطالبهم".
واكد الفريق انه ستتم احالة من تورطوا في اعمال التخريب التي طالت سيارات خصوصا بينها سيارات للشرطة على القضاء، وسيحاكمون بحسب القوانين المرعية الاجراء.
وذكر خلفان في تصريحات نقلتها صحيفة "الخليج" انه "يتم حاليا حصر اعداد الاشخاص المتورطين في عمليات التكسير للسيارات والاعتداء على الاشخاص".
كما ذكر ان من يريد استئناف العمل من المضربين يمكنه معاودة العمل "ومن لا يرغب في العمل وفقا للعقد المبرم له فسوف يتم ترحيله".
وعمد نحو اربعة الاف عامل السبت الى اغلاق الطريق الرئيسية المؤدية الى منطقة جبل علي الحرة قبل ان يقدموا على رمي الحجارة باتجاه السيارات ملحقين اضرارا جسيمة بعدد من السيارات بينها سيارتان تابعتان للشرطة.
واعلن مسؤول في وزارة العمل الاماراتية نقلت تصريحاته "الامارات اليوم" الثلاثاء ان قرارا اتخذ بترحيل عمال البناء الاربعة الاف الذين نفذوا الاضراب وتعرض بعضهم بالاذى للسيارات على خلفية مطالب لرفع رواتبهم وتحسين ظروف عملهم. وقال وكيل وزارة العمل حميد بن ديماس للصحيفة انه "سيتم ترحيل الاربعة الاف عامل الذين اضربوا عن العمل واحدثوا اعمال شغب في منطقة جبل علي (جنوب دبي) السبت الماضي، من البلاد قريبا".
واضاف بن ديماس ان "وزارة العمل خاطبت الجهات المختصة بترحيلهم وهي شرطة دبي وادارة الجنسية والاقامة لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة".
وبحسب تصريحات المسؤولين في الصحافة المحلية، كان المحتجون يطالبون بزيادة رواتبهم التي لا تتجاوز بالنسبة لبعضهم 600 درهم (146 دولارا)، اضافة الى زيادة عدد الحافلات التي تقل العمال الى اماكن عملهم وتأمين مساكن مناسبة لهم.
الا ان اجواء التهدئة عكسها ايضا بن ديماس نفسه في تصريحات له نقلتها الصحف الاربعاء اكد فيها ان "غالبية العمال اختاروا العودة الى العمل بعد ان وقعوا على نموذج اعدته الوزارة (العمل) لهذه الغاية يتضمن التزامهم بالعقود المبرمة مع الشركة بما فيها الشروط والاجر المتفق عليه حيث من المقرر ان يباشروا عملهم اليوم" الاربعاء.
كما اكد الفريق ضاحي خلفان في تصريحاته للخليج ان الشرطة تعتبر "ان هناك فرقا بين العامل الذي يضرب او يتوقف عن العمل بصورة متحضرة وبين عامل آخر يعتدي على الاشخاص والممتلكات".