موسى يعلن تقديم ربع مليار دولار مساعدات لدارفور

البشير يجدد دعوة المتمردين للمشاركة

الخرطوم - اعلن الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ان مشاركين في مؤتمر عربي حول دارفور عقد الثلاثاء في الخرطوم تعهدوا تقديم مساعدات بقيمة 250 مليون دولار (170 مليون يورو) الى هذا الاقليم في غرب السودان.
وقال موسى في مؤتمر صحافي اثر المؤتمر الذي استمر يوماً واحداً، ان "مجموع التزامات المؤتمر العربي حول الوضع الانساني في دارفور بلغ ربع مليار دولار".
لكنه لم يحدد الدول والهيئات التي التزمت تقديم المساعدات ولا موعد تسديد المبالغ او أوجه استخدامها.
وتولت السلطات السودانية والجامعة العربية تنظيم المؤتمر الذي شارك فيه ممثلون لدول أعضاء في الجامعة وهيئات دولية.
وانتهز الرئيس السوداني عمر البشير المناسبة ليدعو الفصائل المتمردة التي لم تشارك في المفاوضات التي بدأت السبت في سرت بليبيا، الى الانضمام لعملية السلام.
وقاطعت ثمانية فصائل متمردة هذا الاجتماع، اضافة الى الزعيم المتمرد عبد الواحد محمد نور الذي يقيم في منفاه الباريسي.
وتهدف هذه المفاوضات التي ترعاها الامم المتحدة والاتحاد الافريقي الى انهاء النزاع الذي اسفر منذ شباط/فبراير 2003 عن 200 ألف قتيل واكثر من مليوني نازح وفق منظمات دولية.
لكن الخرطوم تشكك في هذه الارقام وتكتفي بالحديث عن تسعة آلاف قتيل.
وعشية المؤتمر العربي، قالت اميرة حق مساعدة ممثل الامم المتحدة في السودان ومنسقة العمل الانساني فيه ان الحاجات الانسانية في دارفور التي قدرت عام 2007 بـ650 مليون دولار، ستبلغ 825 مليوناً عام 2008.
وتتولى منظمات غربية غير حكومية مساعدة النازحين من دارفور.