هل انطلق فيروس الإيدز إلى العالم من هايتي؟

اميركية توقد شمعة بين مجموعة شموع ترمز لضحايا الإيدز

واشنطن ـ افادت دراسة نشرت الاثنين في الولايات المتحدة ان فيروس الايدز الذي انطلق من افريقيا انتشر في الولايات المتحدة عبر هايتي حوالي العام 1969، عشرة اعوام قبل التاريخ الذي كان يعتقد انه انطلق فيه.
وتناقض هذه الخلاصة النظرية الشعبية التي تقول ان مصدر الفيروس هو مضيف طيران كندي مثلي الجنس.
وقال استاذ في علم الاحياء في جامعة اريزونا (جنوب غرب) مايكل ووروبي، ابرز المشاركين في وضع الدراسة التي نشرت في وثائق الاكاديمية الوطنية الاميركية للعلوم، "كانت هايتي النقطة التي انطلق منها الفيروس من افريقيا الوسطى وبدأ ينتشر عبر العالم".
ووصل الفيروس على الارجح الى السواحل الاميركية قرابة 1969، قبل اكثر من عشرة اعوام من انتشار الفيروس على نطاق واسع، ويمكن ان يكون انتقل عبر مهاجر هايتي عازب، بحسب ما يقول باحثون.
ثم انتشر الفيروس في كندا واوروبا واستراليا واليابان.
واجرى الدكتور ووروبي وفريق دولي من الباحثين تحاليل جينية على عينات من الدم عائدة لمرضى بالايدز قدموا من هايتي. وتمكنوا من وضع الصفات الجينية التي تمت مقارنتها باعراض مرضى الايدز من دول اخرى.
وتوصلوا الى خلاصة بنسبة ترجيح تتجاوز 99% مفادها ان الفيروس وصل من افريقيا الى الولايات المتحدة عبر هايتي.
وهناك عوامل اخرى تؤكد هذه الخلاصة ابرزها ان عدداً كبيراً من الهايتيين عملوا في زائير سابقاً (جمهورية الكونغو الديموقراطية حاليا)، وهو بلد ينتشر فيه المرض منذ الثلاثينات.
من جهة ثانية، لدى انتشار الفيروس في الولايات المتحدة، تبين ان نسبة العدوى بين الهايتيين المقيمين في الولايات المتحدة كانت 27 مرة اكبر مما كانت عليه بين السكان الآخرين.