عماد النار لمدرب فالنسيا الجديد في مواجهة ريال مدريد

لقاء صعب ينتظر لاعبي فالنسيا

مدريد - يواجه مدرب فالنسيا الجديد اوسكار فرنانديز معمودية النار في مباراته الرسمية الاولى عندما يستضيف فريقه على ملعبه ميستايا البطل ريال مدريد متصدر الترتيب حاليا الاربعاء في المرحلة العاشرة من بطولة اسبانيا لكرة القدم.
وكان فرنانديز مدربا للفريق الرديف في فالنسيا لكنه رقي الى الفريق الاول بعد اقالة كيكي فلوريس من منصبه الاثنين بعد الخسارة امام اشبيلية صفر-3 علما بان فريقه يحتل المركز الرابع حاليا بفارق 4 نقاط عن منافسه غدا.
ويأمل فرنانديز ان يتعافى هدافه دافيد فيا صاحب 40 هدفا في الموسمين الماضيين من اصابة في كاحله ابعدته عن المباراتين الاخيرتين لفريقه لكي يواجه ريال مدريد.
ويتوجب على المدرب الجديد الخيار بين الحارس الالماني تيمو هيلدبراند والمخضرم سانتياغو كانيزاريس علما بان المدرب السابق اعتمد مبدأ المناوبة بينهما.
في المقابل، وعلى الرغم من تصدر ريال مدريد للدوري المحلي فان الصحف المحلية انتقدت اداءه في المباريات الاخيرة ورد حارس مرماه ايكير كاسياس على ذلك بالقول: "نحن في المركز الاول لاننا نستحق ان نكون في هذه المرتبة، ونحن لا نأبه على الاطلاق للانتقادات التي نتعرض لها لانها موجودة في حال فوزنا او خسارتنا وعلينا ان نتعامل معها".
وتابع "الجميع احرار في اعطاء رأيهم لكن هناك بعض الاشخاص الذين يشعرون بالسعادة عندما نخسر، وعندما نفوز يحاولون اظهار الامر وكأننا لا نستحق هذا الانتصار".
ويأمل مدرب ريال مدريد الالماني بيرند شوستر في ان يكون المدافع الايطالي فابيو كانافارو ولاعب الوسط المالي مامادو ديارا جاهزين لخوض المباراة بعد غيابهما عن المباراتين الاخيرتين للاصابة في الركبة.
من جانبه، يحل برشلونة صاحب المركز الثاني بفارق نقطتين عن ريال مدريد ضيفا على بلد الوليد احد فرق المؤخرة في مباراة سهلة نسبيا للفريق الكاتالوني.
وقد يلجأ مدرب برشلونة الهولندي فرانك رايكارد الى وضع النجم البرازيلي رونالدينيو على دكة اللاعبين الاحتياطيين بعد تراجع مستواه في الاونة الاخيرة خصوصا بعد عودته من اصابة تعرض لها في ربلة الساق.
وقال مدافع برشلونة الايطالي جانلوكا زامبروتا: "لا اعتقد بان الامر سيكون مشكلة بالنسبة الى رونالدينيو بالجلوس على مقاعد الاحتياط فخوض مباريات كل ثلاثة ايام متعب للغاية وربما يستفيد من الراحة".
وفي المباريات الاخرى، يلتقي فياريال مع ليفانتي، والميرا مع سرقسطة، وبيتيس مع اوساسونا، وخيتافي مع اتلتيك بلباو، وريكرياتيفو هويلفا مع راسينغ سانتاندر، وديبورتيفو كورونا مع مايوركا، واتلتيكو مدريد مع اشبيلية، واسبانيول مع مورسيا.