أكثر من نصف الأميركيين يؤيدون توجيه ضربات لإيران

مهاجمة ايران ضرورة عند الاميركيين

واشنطن - اظهر استطلاع للرأي نشره معهد "زغبي" الاثنين ان اكثر من نصف الاميركيين يؤيدون توجيه ضربات لايران ويعتقدون انه يمكن ان توجه هذه الضربات قبل الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر 2008.
وجاء في هذا الاستطلاع ان 52% من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم يؤيدون توجيه ضربات اميركية وقائية ضد ايران لمنعها من صنع قنبلة نووية. واعتبر 53% من المستطلعين انه من الممكن ان تشن هذه الضربات قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة.
فقط 29% من الاميركيين يعتقدون ان على الولايات المتحدة ان لا تهاجم ايران.
ورفعت الادارة الاميركية مؤخرا من وتيرة لهجتها ضد طهران التي تشك بانها تسعى لصنع قنبلة نووية.
وردا على سؤال لمعرفة اي رئيس سيكون اكثر قدرة لمعالجة المشكلة الايرانية، اجاب 21% من الاميركيين بانها الديموقراطية هيلاري كلينتون و15% الجمهوري رودولف غويلياني و14% السناتور الجمهوري جون ماكين (اريزونا).
واجري هذا الاستطلاع هاتفيا بين 24 و27 تشرين الاول/اكتوبر على شريحة من 1028 شخصا مسجلين على اللوائح الانتخابية. ويدور هامش الخطأ حول 3.1%.