واشنطن: مؤتمر الخريف في موعده رغم مرض أولمرت

بيرينو: ما من سبب للتأخير

واشنطن - اعرب البيت الابيض الاثنين عن ثقته بان اصابة رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت بالسرطان لن تؤثر في انعقاد الاجتماع الدولي حول الشرق الاوسط المقرر قبل نهاية العام في الولايات المتحدة.
وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان الحكومة الاميركية "تتمنى" لاولمرت الشفاء العاجل.
من جهتها، اتصلت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الاثنين باولمرت وتمنت له "شفاء عاجلاً"، بحسب المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك.
وقال ماكورماك انه "شرح لها كيف سيوفق بين هذه المسألة الطبية وعمله"، مضيفاً "بالطبع، نحن مستعدون للمضي في العمل معه".
واضافت بيرينو ان هذا السرطان "تم رصده في وقت مبكر على ما يبدو، وثمة احتمالات كبيرة للقضاء عليه نهائياً".
وتابعت "حين قرأت الانباء الصحافية، لم اجد اي سبب من شأنه تأخير" انعقاد المؤتمر حول النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.
واوضحت ان رايس لم تحدد موعدا ثابتا لهذا الاجتماع الذي سيلتئم في انابوليس (ميريلاند، شرقاً) قرب واشنطن.
وكانت بيرينو اعلنت اخيراً ان الاجتماع قد يعقد في تشرين الثاني/نوفمبر او بداية كانون الاول/ديسمبر.
واوضح ماكورماك بدوره ان اعلان اصابة اولمرت بالسرطان لن يكون له اي اثر على الزيارة التي تنوي رايس القيام بها الاسبوع المقبل لاسرائيل والاراضي الفلسطينية ولا على المؤتمر حول الشرق الاوسط.
وقال "حاليا، ليس هناك اي تغيير في البرنامج"، مضيفا "نعمل مع اولمرت وحكومته".
واعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي الاثنين انه مصاب بسرطان البروستات وسيخضع لعملية جراحية لاستئصاله لكنه باق في منصبه.