مقتل أمير تنظيم القاعدة في الأنبار

نجاح كبير لقوات الأمن العراقية

الرمادي (العراق) - اعلنت الشرطة العراقية الاثنين مقتل امير تنظيم القاعدة في المناطق الغربية مع اثنين من مساعديه واعتقال اخر في مواجهات غرب مدينة الرمادي.
وقال العقيد صلاح الكعود مدير مركز شرطة البغدادي شمال الرمادي ان "قوات الشرطة تمكنت من قتل ابو طيبة الكربولي مع اثنين من مساعديه في مواجهة معه في منطقة الـ160 غرب مدينة الرمادي".
واوضح ان "دوريات للشرطة كانت في مهمة روتينية لحماية الطريق العام وتعرضت الى اطلاق نار من قبل سيارتين مدنيتين تقل عناصر تنظيم القاعدة"، مؤكدا ان "عناصر الشرطة تمكنوا من احراق السيارتين وقتل ابو طيبة واثنين اخرين واعتقال مساعده ابو حمزة العراقي".
واشار الكعود ان "ابو طيبة هو افغاني الجنسية ويشغل منصب امير تنظيم القاعدة في مناطق غرب العراق".
واكد ان "الشرطة عثرت على جهاز حاسوب محمول واقراص تحتوي على معلومات هائلة تخص افراد تنظيم القاعدة وتحركاتهم وخططهم المستقبلية وعملياتهم السابقة".
واضاف ان "الشرطة تمكنت من انتزاع اعترافات من ابو حمزة العراقي حول عناصر القاعدة الذين ما زالو يعملون معهم".
يشار الى ان محافظة الانبار الصحراوية هي اكبر محافظات العراق وتحد ثلاث دول عربية هي سوريا والاردن والسعودية، وكانت المعقل الرئيسي في العراق لتنظيم القاعدة قبل ان ينجح التحالف ومجلس صحوة الانبار من طرده بعد تشكيل قوات تعمل بدعم الحكومة العراقية والجيش الاميركي.