قطر: السياسة وليس نقص الإمدادات وراء ارتفاع أسعار النفط

الدوحة
لا نملك عصا سحرية لحل الأمر

قال وزير النفط القطري عبدالله بن حمد العطية الاثنين إن اوبك مستعدة لزيادة انتاج النفط إذا كانت هناك حاجة لذلك ولكن لا توجد أي بوادر بعد على نقص الامدادات في أسواق النفط العالمية.

وقال العطية للصحفيين ان التوترات العالمية وراء ارتفاع أسعار النفط.

واضاف "لم أر أي اشارة على أي نقص في امدادات الخام... واعتقد ان قسما كبيرا من سعر النفط اليوم متصل بالتوترات السياسية وعامل الخوف وهو ما لا نستطيع حله".

ومضى قائلا "احيانا يكون هناك نقص في المنتجات النفطية وليس في النفط الخام. وهذا يرجع الى قيود (الطاقة) التكريرية. ينبغي للمستهلكين والمنتجين استثمار المزيد في قطاع التكرير. ونحن لا نملك عصا سحرية لحل الامر".

وقفز النفط الى مستويات قياسية جديدة الاثنين مسجلا 93.20 دولار للبرميل بعد أن اوقفت المكسيك لفترة قصيرة خمس انتاجها النفطي بسبب سوء الاحوال الجوية ومع هبوط الدولار الى مستويات جديدة.

وقال الوزير "سنكون في غاية السعادة لبيع نفطنا اذا كان هناك طلب. اذا كان هناك من يشتريه فلم لا.. ولكن ما نراه اليوم هو طلب يرجع لعوامل نفسية وليس طلبا فعليا".

وذكر العطية ان اوبك لن تتمكن من تعويض أي توقف في صادرات النفط الايراني اذا حدث تصعيد في المواجهة بين الجمهورية والغرب.

كما قال العطية انه سيكون من الصعب جدا تغيير عملة تسعير النفط من الدولار الضعيف الى سلة عملات جديدة واضاف ان القضية ليست مطروحة على جدول اعمال زعماء اوبك الذين يجتمعون في الرياض يومي 17 و 19 نوفمبر/تشرين الثاني ولكن يمكن لاي وزير أن يطلب طرحها على جدول الاعمال.

وكان وزير الطاقة والمناجم الفنزويلي رافايل راميريز قال الجمعة ان قضية عملة تسعير النفط ستكون على الارجح ضمن جدول اعمال اجتماع اوبك في العاصمة السعودية.

ومن المقرر ان يجتمع وزراء اوبك في ابوظبي في ديسمبر/كانون الاول.

وقال العطية "من الصعب جدا تغيير الدولار. فصناعة النفط تتعامل بالدولار. واذا جلس كل المنتجين من اوبك ومن خارجها معا للاتفاق على سلة عملات جديدة فقد ينجح الامر ولكن لا يمكن لاوبك ان تفعل ذلك بمفردها".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال العطية ان اتفاق منظمة أوبك على زيادة الانتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا فشل حتى الان في خفض الاسعار المرتفعة.

وقال الوزير اليوم ان قطر تضخ 838 الف برميل يوميا مقارنة مع طاقتها الاجمالية التي تبلغ اكثر من 915 الف برميل يوميا.

واضاف ان قطر في طريقها لتحقيق المستوى المستهدف لانتاج الغاز الطبيعي المسال في عام 2010 وهو 77 مليون طن مقارنة مع نحو 31 مليون طن هذا العام.

وقطر هي أكبر مصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال.