مقتل 27 بتفجير انتحاري وسط تجمع للشرطة في بعقوبة

عملية نوعية جديدة تستهدف الشرطة

بعقوبة (العراق) - اعلنت مصادر امنية واخرى طبية عراقية الاثنين ان 27 شخصا معظمهم من عناصر الشرطة قتلوا في تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف مقرا للشرطة في وسط مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).
وقال العميد خضير التميمي ان "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا يقود دراجة هوائية فجر نفسه وسط تجمع صباحي للشرطة في مقر الفوج الثاني للشرطة وسط بعقوبة ما اسفر عن مقتل 27 شخصا معظمهم من الشرطة واصابة 21 اخرين بينهم امرأة وطفل".
واضاف ان "التفجير وقع حوالي الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (05:00 تغ)".
وفي هجوم اخر، اعلن مصدر في الشرطة "مقتل اربعة اشخاص من عائلة واحدة بانفجار سيارة مفخخة مركونة قرب مبنى محكمة بلدة الصينية غرب مدينة بيجي (200 كلم شمال بغداد)".
واوضح ان الانفجار ادى الى مقتل اربعة اشخاص كانوا داخل منزلهم القريب من المكان.
وفي بغداد، اعلنت مصادر امنية "اصابة اربعة اشخاص بجروح في انفجار سيارة مفخخة بعد ظهر الاثنين استهدف المدنيين في مرآب البياع (جنوب-غرب)".