الايجارات والمواصلات ترفع التضخم في الكويت

الكويت
التضخم هو المشكلة الكبرى في دول الخليج

أظهرت بيانات حكومية الاربعاء ارتفاع التضخم السنوي في الكويت الى 4.98 بالمئة في يوليو/تموز من 4.36 بالمئة في يونيو/حزيران نتيجة ارتفاع تكلفة المساكن والمواصلات.

لكن التضخم لا يزال أقل من مستوياته فوق خمسة بالمئة التي سجلتها الكويت خلال ثلاثة شهور متتالية حتى نهاية مايو/ايار.

وبلغ مؤشر أسعار المستهلكين 118 نقطة في نهاية يوليو مقارنة مع 112.4 نقطة قبل عام.

وكانت تكلفة المساكن من البنود التي سجلت أكبر زيادات في يوليو حيث زادت 7.14 بالمئة دون تغيير تقريبا عن يونيو. وزادت تكلفة المواصلات والاتصالات 9.7 بالمئة في يوليو.

وعلى النقيض من ذلك تراجعت الزيادات في أسعار المواد الغذائية الى 2.1 بالمئة من 2.3 بالمئة في يونيو.

وقالت الحكومة الكويتية الأسبوع الماضي انها ستحقق في قفزة في أسعار المساكن والأراضي وتعمل على جعلها في متناول المواطنين.

وفي يوليو زاد المعروض النقدي الذي يعد مؤشرا على التضخم مستقبلا بأسرع معدل في 13 عاما.

وادى ارتفاع التضخم في دول الخليج العربية الى تنامي الضغوط عليها وخاصة في الكويت والامارات العربية المتحدة لرفع قيمة عملاتها.

وسمحت الكويت التي تسدد ثمن ثلث وارداتها تقريبا باليورو للدينار بالارتفاع بنسبة 3.17 بالمئة منذ 19 مايو/ايار قبل يوم من قرار البنك المركزي بالتخلي عن ربط الدينار بالدولار والتحول الى سلة عملات.